خاص- عروس الشلال تنتظر عرس الديمقراطية.. وأبو زيد: المنافسة مشروعة في اللائحة الواحدة والمعركة قاسية!
شارك هذا الخبر

Saturday, April 28, 2018

خاص- يارا الهندي

الكلمة اونلاين

حماوة انتخابية تخيّم على عروس الشلال او دائرة الجنوب الاولى، فاصوات الناخبين ستعلو في السادس من ايار على صوت هدير الشلال.
ايام معدودة تفصل لبنان عن عرس الديمقراطية الذي لطالما انتظره اللبنانيون منذ العام 2009.

كعادته لم يعوّد الجزينيين الا على المفاجآت ومعادلات الربح من دون الخسارة، فالمقعد النيابي الذي شغره منذ الـ2016 ينتظره بفارغ الصبر ليعود اليه مجددا منتصرا من هذه المعركة التي سيشهدها لبنان عموما ومنطقة جزين خصوصا، ولائحة العهد برمتها.

"الحماوة الانتخابية في تزايد"، يؤكد المرشح عن المقعد الماروني في جزين النائب أمل ابو زيد لموقع الكلمة اونلاين، مشيرا الى ان جميع المرشحين على لائحة العهد يقومون بالنشاط الانتخابي بشكل طبيعي والبحث بالمواضيع السياسية والانمائية التي تخص المنطقة بشكل مباشر،
كون المعركة اليوم هي على الماروني الثاني في المنطقة، يرى أبو زيد ان المنافسة ضمن اللائحة الواحدة هي امر مشروع وكونه هو وزياد اسود ينتميان الى لائحة واحدة وحزب واحد، من المفترض ان يدرس التيار الوطني الحر، توزيع الاصوات بالشكل الملائم للمرشحين لإيصال المرشحين الموارنة الى الندوة البرلمانية، بالاضافة الى التأييد الخاص للمرشحين خارج نطاق القاعدة الحزبية.

التحضيرات على قدم وساق، يؤكد أبو زيد لموقعنا، كما ان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل سيقوم بزيارة المنطقة، استتباعا لجولاته الانتخابية.

المنافسة موجودة، يشدد أبو زيد والمعركة الانتخابية سوف تكون فعلا قاسية ولكن هناك خيارات سياسية يجب اتخاذها وابناء المنطقة سوف يحددون خيارهم السياسي كما فعلوا في الانتخابات عام 2009. فمنطقة جزين اليوم، اثبتت بحسب ابو زيد ان قرارها حر ولا احد يتدخل في خياراتها والاتكال على الله واصوات الناخبين، مطالبا المقترعين بأن يؤيدوا لائحة العهد، بهدف دعم مركز رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بكتلة نيابية واسعة لتحقيق كل ما يريده الجزيني وحتى اللبناني.

اما عن خيارات الجزينيين الانتخابية، فيلفت ابو زيد لموقعنا الى ان هناك خيارات سياسية وشخصية تعود للناخبين، وتحديد الخيارات يتم وفقا لتاريخ المرشح كما على صعيد الخدمات والعلاقة مع الناس والمكونات التي تربطنا فيهم والعيش المشترك بالاضافة الى البعد الدولي في العلاقات التي يستثمرها المرشح لصالح لبنان. ولكن يختم ابو زيد مشيرا الى ان هذا القرار يعود للناخبين وحدهم وهو خاص فيهم.

مقالات مشابهة

فرنجية: هناك محاولات تحجيم وقد اختلقت معركة حقيبة الأشغال وهي معركة لم نكن نريدها وقد تخلّلها محاولة لتشويه سمعة وزير الأشغال

فرنجية: نحن تكتل من 7 نواب وهو يضم مختلف الناس وهو وطني وأنا أعتقد أن الحصة تأتي للتكتل وليس لتيار "المردة"

فرنجية: هناك تفاؤل في ملف تشكيل الحكومة عند الرئيس الحريري وفي الإعلام أما الواقع فإن 80% من العقد لا تزال على حالها

فرنجية عن متى سيكون رئيسًا للجمهورية: "انشالله مش بالـ82 أو 83"

القناة العاشرة الإسرائيلية: إسرائيل رفضت السماح لرئيس المخابرات المصري بالدخول لغزة

جمعية معا نعيد البناء نظمت جولة ثقافية في البقاع الشرقي

"إسراء سلطان" تغادر إلى تركيا!

وزير التجارة البريطاني يقاطع منتدى الاقتصاد السعودي!

بعد حملة التنظيف.. هذا ما تمناه الحواط