الغارديان - حملة رقمية
شارك هذا الخبر

Saturday, April 28, 2018

تنشر صحيفة الغارديان تقريرا آخر يتحدث عن عملية منسقة بين عدد جهات تنفيذ القانون الأوروبية والأمريكية أسفرت عن تعطيل منصات الدعاية الإعلامية الرئيسية لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويقول التقرير إن العملية استهدفت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم والتي ينشر عبرها أخبار هجماته ودعايته "الجهادية"، فضلا عن قنوات دعائية أخرى، من أمثال محطة إذاعة البيان، ووكالتي أخبار "هلموا" و"الناشر".

وينقل التقرير عن بيان للشرطة الأوروبية (يوروبول) قوله إن العملية قادها محققون بلجيكيون واشتركت فيها فرق تحقيق من بلغاريا وكندا وفرنسا وهولندا ورومانيا فضلا عن بريطانيا والولايات المتحدة.

ويضيف أن أجهزة الشرطة الفرنسية والرومانية والبلغارية قدمت كميات كبيرة من الأدلة الرقمية، أما الأجهزة الأمنية في هولندا والولايات المتحدة وكندا فأمسكت بالمخدمات (سيرفرز) التي يستخدمها التنظيم.

ويقول التقرير إن أجهزة الشرطة تأمل في تساعد البيانات التي حصلت عليها في تحديد من يديرون المنصات الإعلامية للتنظيم،وقد يسهمون في دفع أفراد في أوروبا وخارجها لتبني أفكار متطرفة.

مقالات مشابهة

إطلاق مشروع ريادي في جامعة الروح القدس.. بهدف مساعدة الطلاب

السعودية خارج كأس آسيا بخسارتها أمام اليابان 0-1

خاص- إشتباك ما بعد القمة!

قبيسي يهاجم الحريري بقوة... وفتفت يرد عليه

أميركا تخيّر لبنان: معنا أو مع إيران

لا استئناف للعلاقات مع سوريا قبل خروجها من المحور الايراني

قاووق: تمثيل اللقاء التشاوري من ثوابت الحكومة الجديدة

لقاء سيدة الجبل: فشل القمة هو نتيجة الخيارات التي اتخذها فريق الممانعة

أردوغان: ترامب أبلغني عن هدفه رفع حجم التبادل التجاري مع تركيا إلى 75 مليار دولار أميركي