خاص - مسودة أولية عن نتائج مرتقبة لدائرة زحلة
شارك هذا الخبر

Saturday, April 28, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

على مسافة تسعة ايام من موعد الانتخابات النيابية التي ينتظرها اللبنانيون منذ ما يقارب الـ 9 سنوات ليمارسوا حقهم الديمقراطي باختيار 128 نائبا جديدا في البرلمان، تتركز الأنظار على أكثر من دائرة، لعلّ ابرزها دائرة زحلة والبقاع الاوسط والتي تتنافس فيها 4 لوائح اساسية لكسب 7 مقاعد (2 كاثوليك، 1 سني، 1 شيعي، 1 روم أرثوذكس، 1 ماروني، و1 أرمني) على اعتبار ان اولى ملامح المشهد الانتخابي الزحلي بدأ يرتسم تدريجيا.

وفي محاولة مبكّرة للصورة الانتخابية في عاصمة الكثلكة التي تتميّز بقوس قزح سياسي وطائفي، تشير المعطيات الى ان الامور تتجه الى تربّع النائب نقولا فتوش على احد المقعدين الكاثوليكيين بفضل الأصوات الشيعية على رغم تأخّر تأليف لائحته بالتحالف مع الثنائي الشيعي حزب الله وحركة امل، الامر الذي قد يؤثّر الى حد ما لكنّ تصميم الحزب بخرق منطقة لها رمزيتها هو لامر محتّم وربما قد يتجه حزب الله لإعطاء جرعة اصوات تفضيلية للمرشح القومي ناصيف التيني على حساب فتوش.

اما رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف فقد لا تسمح الارقام بوصولها الى الندوة البرلمانية لا سيما في ظل حملة القوات اللبنانية عليها التي تذكر الزحليين بعلاقة زوجها الوزير السابق إيلي سكاف بالسوريين ناهيك عن نتائج انتخابات زحلة البلدية التي خسرتها سكاف والتي كانت بمثابة "بروفا" للمعركة النيابية، اضافة الى ان ترشيح ميشال سكاف على لائحة التيار الوطني الحر المضادة للائحة "الكتلة الشعبية" قد يسحب اصواتا من الكتلة.

وفي مقابل ضعف سكاف وفق مصادر زحلية يبرز اسم مرشح التيار الوطني الحر ميشال ضاهر عن المقعد الكاثوليكي لاعتلاء قبة البرلمان المقبل ليس بسبب اصرار التيار العوني على تكريس وجوده في عاصمة الكثلكة بل للحيثية والخدمات التي يتمتع بها ضاهر في المنطقة، هو الحريص على تعزيز المسيحيين عبر اقامته "العرس الجماعي المسيحي".

والواضح من مسار المعركة، وبعد اعلان القوات اللبنانية صب اصواتها التفضيلية لمرشحها الكاثوليكي القاضي السابق جورج عقيص، فان ذلك سيصيب المرشح الحليف الطبيب ميشال فتوش عن المقعد نفسه الذي تبدو حظوظه مرتفعة لكونه استمال شريحة واسعة من قواعد مؤيدي آل فتوش، والضرر الذي قد يلحق بكل من عقيص وميشال فتوش هو نتيجة الفوضى في التصويت القواتي لان الحماسة تجاه ميشال فتوش مرتفعة، فالجو القواتي يفيد بتفضيله عن عقيص لانه يمتلك رصيد خدمات من موقعه كطبيب وفي الاوساط الشعبية ايضا لما لفتوش من خدمات واسعة في المنطقة. اذ من الممكن ان ينال عقيص وميشال فتوش أصواتا تفضيلية بعد تشتتها اقل مما سينالها نقولا فتوش وميشال ضاهر.

ولعلّ المرشح قيصر المعلوف المعروف بسيزار عن المقعد الارثوذكسي الذي تحوم حوله شكاوى قواتية بسبب استمالته لاصوات القواتيين، لن يستفيد من هذا الوضع خصوصا وان ثمة "نقزة" شعبية منه يتم التعبير عنها بان "الولد سرّ ابيه" في وقت تفاخر القوات بشعارات اصلاحية وتطالب بالشفافية، وهو لأمر يستفيد منه رئيس مجلس إدارة كهرباء زحلة أسعد نكد الذي في رصيده خدمات انمائية واقتصادية للمنطقة جذبت الناخبين الذين يرتكزون في دعمهم له الى نتائج حققها في حقل الكهرباء بما يعطي قناعة بانه قادر على ترجمة وعوده وبرنامجه .

وتكمن نقطة الضعف في لائحة حزب الله -فتوش في تمثيلها السني اذ تشير المعطيات الى ان وضع المرشح وجيه عراجي جد صعب لان موقف عائلته غير مؤيد له وحتى اقرب الناس اليه من صفوف عائلته خصوصا انه مشى خلافا لقناعاته وتعتبره العائلة خالف خيارها السياسي .

شيعيا، تبدو المعركة محصورة وفق ما تفيد مصادر متابعة للشأن الانتخابي في زحلة ما بين المرشح نزار دلول على لائحة التيار ومرشح حزب الله انور جمعة.

مقالات مشابهة

الخارجية الروسية تعلن أن موسكو سترد على العقوبات الأميركية

وكالة الطاقة الذرية: لا توجد أدلة على توقف أنشطة كوريا الشمالية النووية

الدفاع المدني: ثلاثة جرحى جراء حادث سير على طريق عام يانوح

الجيش المصري يحل لغز اختفاء طبيب وصديقته في عرض البحر

سلة: دورة صقل للحكام الاتحاديين والطاولة

بالصورة - شاهد قائد "جبهة النصرة" أبو محمد الجولاني في اللاذقية!

العثور على طفل حديث الولادة جثة في قناة للمياه في مستيتا

هل يقلب الرئيس عون الطاولة على الحريري؟

ابو فاعور لـ"الجديد": الرئيس بري لم يطرح توزير النائب انور الخليل ونرفض ان يعطى التيار الوطني الحر الحصة التي يطالب بها