جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبه وأعضاء هيئة المكتب
خاص – معركة الارثوذكسي في المتن قاسية.. مخيبر: لن أترك الساحة لأصحاب الأموال
شارك هذا الخبر

Wednesday, April 25, 2018

خاص – سمر فضّول

الكلمة اونلاين

لا تهدأ حركة النائب غسان مخيبر، المرشح عن احد المقعدين الارثوذكسيين في المتن الشمالي، الانتخابية، وللغاية يقوم بجولات في القرى المتنية ويجري لقاءات مع أهلها.

مخيبر "الناقم" على الاعلام التقليدي "التلفزيوني والإذاعي" الذي أصبح حكرا على رؤوس الأموال، شأنه شأن اللوحات الإعلامية على الطرقات وفق ما يقول، يشير في حديث عبر موقع الكلمة اونلاين الى أنه اتجه الى وسائل التواصل الإجتماعي كمنبر له لأنه وبحسب قوله "لست من الأغنياء"، واضعا اللوم على القانون الإنتخابي الجديد الذي جعل من فرص الظهور الاعلامي "غير متكافأة"، عازيا غيابه الى أنه ليس مدعوما لا من ممولين، ولا من ماكنات حزبية، فهو لا ينتمي الى أي حزب انما هو متحالف مع التيار الوطني الحرّ ولديه مناصريه.

وعن حظوظه بالعودة الى الندوة البرلمانية، يرى مخيبر أنّها مرتفعة جدا، لان وجوده هو مطلب شعبي متني - وطني ملّح، كون مجلس النواب يفتقر الى القانونيين والمشرعيين.
وعن سبب ترشحه مجددا، يقول مخيبر أنه لن يترك المجلس النيابي لموجة أصحاب الأموال ورجال الأعمال، فهو يطمح لاستكمال عمله التشريعي الذي بدأه في السابق، وهذا العمل التشريعي يحتاج الى مشرعين وقانونيين أكثر منه الى متموولين باتوا يشكلون بسبب التكلفة العالية للحملات الانتخابية واجهة البرلمان، وكأن النيابة باتت مقتصرة على المقتدرين ماليا وليس على المرشحين القانونيين، لكّن مخيبر المتفاءل يلفت الى أنّ ما يبدّل في هذا الواقع هو الاحتضان الشعبي الذي يلمسه في كل اللقاءات التي يعقدها.

وعن فرص فوز لائحة "المتن القوي"، لا يستبعد مخيبر الخرق قائلا ان النظام النسبي هو حكما قائم على فكرة تنوّع المرشحين الفائزين، مشيرا الى أن التحدي للوائح المنافسة هو في حصد الحاصل المطلوب، أما التحدي الأكبر في لائحة "المتن القوي" سيكون في عدد الحواصل ويكمن في تجميع الحد الأقصى من الحواصل الانتخابية ليفوز أكبر عدد ممكن من المرشحين على اللائحة.

وفي رسالة الى الناخبين المتنيين، يتوجه مخيبر قائلا ان التحدي الأكبر هو في السادس من أيار داعيا اياهم الى التصويت للائحة "المتن القوي" وان يكون صوتهم التفضيلي لغسان مخيبر.

مقالات مشابهة

خاص – الحريري رئيسا للحكومة بأكثر من 100 صوت وحزب الله يدرس قراره!

خاص - بري the one and only !

خاص – هل يردّ التيار الصاع صاعين لجوان حبيش؟

خاص - موقعنا ينشر أسماء القضاة ال5 الذين دخلوا مجلس القضاء الأعلى

خاص- مهرجانات غلبون الدولية تنطلق في ٢٨ حزيران.. ندى عاد: ٤ ليالٍ صاخبة ومفاجأة من مروان خوري...

خاص- فصل النيابة عن الوزارة: من يرفضه؟

خاص- وزراء فوق المساءلة في حكومة العهد الأولى!

خاص – التسول حاجة.. ام ظاهرة مرضية؟

خاص- بو صعب يخسر الدعوى امام "الكلمة اونلاين" .. ويبقى للعدالة قضاتها ولحرية التعبير ضمانة!