"صنع في الصين" تثير الرعب للولايات المتحدة الأميركية
شارك هذا الخبر

Wednesday, April 25, 2018

أعلن وزير التجارة الأميركي ويلبور روس أن خطة الصين لتحويل نفسها إلى محور للتكنولوجيا العالمية هي خطة "مخيفة" وتعرّض الملكية الفكرية للولايات المتحدة للخطر.
ووصف روس السرقة المتكررة للتكنولوجيا الأميركية بأنها "مشكلة كبيرة، وكبيرة جدا" وذلك خلال لقاء مع رؤساء شركات صناعة النسيج، مشيرا إلى أن هذه المشكلة مستمرة ولا نهاية لها.

وقال إن خطة بكين للنمو الاقتصادي التي تحمل اسم "صنع في الصين 2025" تحدد استراتيجية البلاد للسيطرة على "كل صناعة حديثة" من الفضاء إلى الاتصالات والروبوتات والسيارات الكهربائية.

وأضاف "كانوا الأرضية للمصانع في العالم، والآن رؤيتهم هي أن يكونوا مركز التكنولوجيا للعالم".

وتابع "ما يحاولون حقا عمله هو أخذ الفائض التجاري الهائل لديهم الناتج عن الصناعات التقليدية اليوم (...) واستثماره في لأي نوع من الأبحاث يمكن أن تتخيلوه".

وحذّر روس أيضا من أن الصين تراجع براءات الاختراع الأميركية وتسجلها في الداخل لتمنع المالكين الشرعيين للتكنولوجيا من بيع أفكارهم داخل الصين.

مقالات مشابهة

وزارة الخارجية الأميركية تحذر رعاياها من السفر إلى العراق

رابطة كاريتاس لبنان اقليم عاليه - بحمدون أقامت القداس السنوي للاقليم

مسؤول ايراني: سنواجه المجرمين في الحرب الاقتصادية بروحية المجاهدين

حردان والخليل: لضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة

الصراف بحث مع وزير برازيلي آلية تعزيز التعاون وتطويره بين البلدين

تصادم بين مركبتين ودراجة نارية على طريق عام حلبا العبدة محلة مفرق منيارة نتج منه جريح

عودة اللاجئين السوريين محل بحث بين لافروف وباسيل في موسكو

قرقاش: لبنان لا يمكن أن يكون محطة لوجستية أو سياسية للحوثي

حريق داخل سوبرماركت في صيدا