خاص- في طرابلس... لائحة "العزم" تتحدى "الخرزة الزرقاء"!
شارك هذا الخبر

Monday, April 23, 2018

خاص – جانين ملاح
الكلمة اونلاين

لا يختلف اثنان في دائرة الشمال الثانية التي تضم اقضية طرابلس والمنية والضنية، ان تنحصر المعركة الانتخابية بين 3 لوائح كحد اقصى لائحة الرئيس نجيب ميقاتي ولائحة تيار المستقبل ولائحة اللواء اشرف ريفي، تتنافس على 11 مقعدا نيابيا موزعين على الشكل الآتي: 8 مقاعد سنّة: 5 عن طرابلس، 2 عن الضنيّة ومقعد واحد عن المنية؛ مقعد علوي، مقعد للروم الأرثوذكس ومقعد آخر ماروني.

ولا شك في ان لائحة "العزم" التي يرأسها الرئيس ميقاتي الذي لم يكن دخوله المعترك النيابي من دون تحالفات انتخابية عن عبث في ظل تنامي العصب الشعبي الطرابلسي تجاهه ، والتي تضم شخصيات من نسيج طرابلس، الضنية والمنية، ويشبهون أهلها، تلعب وفق متابعين للشأن الانتخابي في الدائرة في ملعبها. فاللائحة تشبه طرابلس واهلها وتمثل تطلعات طرابلس واهلها وهي اكثر تمثيلا لهوى طرابلس، وهو ما يعطيها دفعا قويا ويجعل وضعها جديا.

ويشير متتبعو مسار الانتخابات في دائرة الشمال الثانية الى انّ لا همّ للائحة "العزم" التي تواجه السلطة بكل ادواتها فيما السلطة تستعمل ادوات غير مشروعة للمواجهة، سوى استعادة القرار السياسي لطرابلس خصوصا والمنطقة بشكل عام، ويلفت هؤلاء الى ان الاجهزة تمارس ضغوطات على الناس في كل ما يتعلق بعملهم ويلمس لقمة عيشهم وهو ما ليس مقبولا، وما حصل في القلمون عينة من لغة الشتم والاستقواء التي تتّبع لمواجهتنا، وهذا دليل ضعف وليس قوة.

وفي المعطيات تعمل لائحة "العزم" لتحقيق اكبر نسبة ربح ممكنة على مستوى الدائرة وتشير اوساط الرئيس نجيب ميقاتي الى اننا نعمل جيدا والارض مريحة ولكن نقوم بجهد لنطورها اكثر، فنحن في كل بيت في طرابلس وفي كل حي من احياء المنطقة وفي كل بلدة من البلدات فنحن في الضنية والمنية وبحنين وبرج اليهودية ودير عمار والبداوي، نحن نحصّن ونحسّن وضعنا.

وتؤكد الاوساط نفسها ان لغة الشتم ليس اسلوبنا ولن يكون، وان المواجهة سياسية وليس بالشخصي وان موضوع استعمال الاجهزة بهذا الشكل امر مسيء للدولة ومنطق الدولة.

مقالات مشابهة

فرنجية: هناك محاولات تحجيم وقد اختلقت معركة حقيبة الأشغال وهي معركة لم نكن نريدها وقد تخلّلها محاولة لتشويه سمعة وزير الأشغال

فرنجية: نحن تكتل من 7 نواب وهو يضم مختلف الناس وهو وطني وأنا أعتقد أن الحصة تأتي للتكتل وليس لتيار "المردة"

فرنجية: هناك تفاؤل في ملف تشكيل الحكومة عند الرئيس الحريري وفي الإعلام أما الواقع فإن 80% من العقد لا تزال على حالها

فرنجية عن متى سيكون رئيسًا للجمهورية: "انشالله مش بالـ82 أو 83"

القناة العاشرة الإسرائيلية: إسرائيل رفضت السماح لرئيس المخابرات المصري بالدخول لغزة

جمعية معا نعيد البناء نظمت جولة ثقافية في البقاع الشرقي

"إسراء سلطان" تغادر إلى تركيا!

وزير التجارة البريطاني يقاطع منتدى الاقتصاد السعودي!

بعد حملة التنظيف.. هذا ما تمناه الحواط