الفاينانشال تايمز- تحذير إيراني
شارك هذا الخبر

Monday, April 23, 2018

في صحيفة الفاينانشال تايمز مقال لكاترينا مايسون من نيويورك بعنوان "إيران تحذر الولايات المتحدة من التخلي عن الاتفاق النووي".

وتقول الصحيفة إلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال إنه "من غير المرجح" بقاء إيران في اتفاق يحد من قدراتها النووية إذا قرر الولايات المتحدة الانسحاب منه.

وأضاف ظريف أن بلاده قد تبدأ على الفور في تخصيب اليورانيوم ولكنها لن تنتج قنبلة نووية.

وتقول الصحيفة إن الحكومات الغربية تحاول جاهدة الحفاظ على الاتفاق النووي التاريخي منذ أن وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "أسوأ اتفاق على الإطلاق". وكان ترامب تعهد بالتخلي عن الاتفاق بحلول 12 مايو/أيار إذا لم تتفق الأطراف المعنية على "إصلاح عيوبه".

وقال ظريف إنه على الرغم من أن طهران تلتزم بشروط الاتفاق، إلا أن الولايات المتحدة كانت "تخرقه بصورة دائمة"، بما في ذلك المزايا الاقتصادية التي كان من المفترض أن تحصل عليها طهران.

وقال ظريف "من المهم أن تحصل إيران على المزايا التي يجب أن تحصل عليها من الاتفاق ومن المستحيل أن تطبق إيران الاتفاق من جانب واحد"، محطما آمال الاتحاد الأوروبي في أن تلتزم إيران بالاتفاق النووي حتى في حال انسحاب الولايات المتحدة منه.

وقال ظريف "إذا أرادوا إنهاء الاتفاق، لديهم الخيار للقيام بذلك، ولك يتوجب عليهم مواجه التبعات". وتقول الصحيفة إن ظريف، وهو من المعتدلين، رفض الكشف عن تلك العواقب

مقالات مشابهة

استشهاد العسكري علي مصطفى متاثرا بجراحه جراء الاشتباك الذي حصل اليوم في طرابلس

الدفاع المدني أخمد حريقين في صربا والبوار

تغريدة وصور تفاجىء الناشطين والسياسيين.. هل تعرض حساب النائب زياد أسود للقرصنة؟!

مراسلة "الجديد": الوزير محمد كبارة غير متواجد في طرابلس وهو في طريقه من بيروت الى مكتبه في طرابلس للوقوف على تداعيات الاشكال

عودة الهدوء الى محيط مكتب النائب محمد كبارة في التل في طرابلس بعد اشتباكات دارت بين عدد من الاشخاص ودورية للجيش اللبناني

مقتل 26 عنصراً من الجيش السوري بهجوم لداعش في البادية السورية

حان الآن موعد آذان المغرب بالتوقيت المحلي لمدينة بيروت

وصول النائب محمد كبارة الى مكتبه في طرابلس حيث دار تبادل لاطلاق النار بين مطلوبين والجيش وتسليم أحد المطلوبين ممن أطلقوا النار

وصول النائب محمد كبارة الى مكتبه في طرابلس حيث دار تبادل لاطلاق النار بين مطلوبين والجيش وتسليم أحد المطلوبين ممن أطلقوا النار