خاص - خطة "تيار المستقبل" للفوز ب17 مقعداً سنياً من 27
شارك هذا الخبر

Sunday, April 22, 2018

خاص - الكلمة اونلاين

استعاد الرئيس سعد الحريري جمهوره الذي ظنّ البعض أنه إبتعد عنه، فجاء الإستحقاق الإنتخابي ليظهر بأن "تيار المستقبل" هو الأقوى داخل الطائفة السنيّة، لكنه ليس أحادي القرار فيها، كما لا يقيم "ثنائية" داخلها، كما هو حال "حركة أمل"، و"حزب الله" داخل الطائفة الشيعية، اذ تشبه الساحة السنية ما هو قائم في الساحة المسيحية من تعددية حزبية وسياسية، وفق أحجام مختلفة.

ويسعى "تيار المستقبل" الى أن يفوز بأكبر عدد ممكن من المقاعد السنية، ويقصي خصومه عنها، لاسيما في الدائرة الثانية في الشمال التي تضم طرابلس والمنية والضنية.
اذ هي ستشهد "أم المعارك السنيّة"، وفي أقل منها في الدائرة الثانية في بيروت، وفي العاصمتين الأولى والثانية للبنان، فإن عدد اللوائح هو الأكثر، اذ توجد 9 في بيروت الثانية، و8 في طرابلس والمنية والضنية.

ووضعت "الماكينة الإنتخابية" لتيار المستقبل خطّة لمواجهة خصومها في اللوائح الأخرى، وتقوم على رفع الحاصل الإنتخابي لكسب المزيد من المقاعد، وتخسيرها للوائح أخرى، وهذا ما بدأت العمل به، من خلال زيارات الرئيس سعد الحريري، الى جولات أمين عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري، والمرشحين على لوائح المستقبل، اذ تشير معلومات "بيت الوسط" الى أن "تيار المستقبل" سيفوز ب17 مقعداً سنياً كحد أدنى من عدد المقاعد السنية ال27، وقد يرتفع العدد، اذ سيتوزع الباقون على حلفاء "حزب الله" من أهل السنّة، بحوالي 6 مقاعد، والرئيس نجيب ميقاتي مقعدين، وأشرف ريفي سيفوز بمقعده، والمقعد السنّي للحزب الإشتراكي في الشوف - اقليم الخرّوب.

مقالات مشابهة

ابراهيم كنعان: لانتاج حكومة اولويات

بوتين بحث مع مجلس الأمن الروسي أجندة محادثاته المرتقبة مع ميركل

من هو القس برانسون الذي تسبب بأزمة دبلوماسية بين تركيا وأمريكا؟

بري وصل إلى الأونيسكو للمشاركة في احتفال الذكرى ال41 لتأسيس كشافة الرسالة

التحكم المروري: تعطل شاحنة في الكرنتينا على طريق مرفأ باتجاه برج حمود وحركة المرور خانقة في المحلة

عقوبات أميركية على ضباط بورميين

ميركل تتوقع محادثات صعبة مع بوتين

قاطيشا: نؤيد المطالب المحقة للحراك المدني العكاري

قائد الجيش بحث مع نصري خوري في الأوضاع على الحدود