روحاني: تعزيز الاستقرار والامن في اذربيجان يخدم استقرار ايران وامنها
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

اعتبر الرئيس ال​ايران​ي ​حسن روحاني​ ان "تعزيز الاستقرار والامن في ​اذربيجان​ يصب في مصلحة استقرار ايران وامنها"، مشيراً إلى أن "رغبة حكومتي وشعبي البلدين في توطيد العلاقات والتعاون بينهما تكتسب الاهمية".

واشاد بـ"مساعي سفيري ومسؤولي البلدين في لجان التعاون المشتركة بين ايران واذربيجان"، مشيراً إلى "الدعوة الرسمية من نظيره لزيارة اذربيجان في غضون المستقبل القريب"، معربا عن أمله "أن تثمر الزيارة بتمتين اواصر الصداقة والتعاون بين البلدين اكثر مما مضى".

ولفت روحاني الى ان "تاريخ ايران واذربيجان وثقافتهما مرتبطان مع بعض وينبغي العمل على اقامة اواصر متينة بين الشعبين على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية"، منوهاً الى ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان لم ولن تشكلا تهديدا لاحداهما الاخرى مطلقا".

واشار الى "ضرورة تشجيع القطاعات الحكومية والخاصة لتعزيز التعاون والاستثمارات المشتركة"، موضحا ان "البلدين اليوم يرتبطان بعلاقات طيبة على مختلف المجالات الصناعية والزراعية والسياحية كما انهما ينفذان خطوات مشتركة على صعيد التعاون بينهما في مجالات الترانزيت و​بحر قزوين​".

ونوه الى ان "المشروع المشترك بين البلدين في اكمال مشروع مد سكة الحديد بين رشت وآستارا وممر الشمال - ​الجنوب​ سيساعد البلدان الاخرى في المنطقة"، معتبرا ان "ايران واذربيجان ستتحولان الى طريق رئيسي لربط مناطق آسيا و​افريقيا​ بشمال اوروبا في غضون المستقبل".

واكد روحاني "ضرورة الاستمرار في التشاور والتعاون بين مسؤولي البلدين في سياق صياغة النظام الحقوقي لبحر قزوين والتخطيط لتنظيم النشاطات الاقتصادية المشتركة في هذه المنطقة".

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 21/6/2018

أردوغان: إن لم نحصل على المقاتلات (F-35) سنحصل على مقاتلات من مكان آخر وإن لم يتحقق ذلك سننتج مقاتلاتنا بأنفسنا

كرواتيا الى الدور الثاني والارجنتين في المجهول

نتائج "البروفيه" غداً.. وهكذا يمكن معرفتها

حريق يأتي على خمس خيم للنازحين في بريتال

كأس العالم 2018: انتهاء المباراة بفوز كرواتيا بنتيجة 3-0 على الأرجنتين

البعريني: لنفرح من دون إطلاق رصاص

كأس العالم 2018: كرواتيا تضاعف النتيجة وتتقدم 2-0 على الأرجنتين

المبعوث الدولي إلى اليمن: الأولوية لتجنب مواجهة بالحديدة والعودة بسرعة إلى المفاوضات