رئاسة العراق: معصوم رفض المصادقة على موازنة 2018 بسبب تقاطعها مع التشريعات
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

كشف المكتب الإعلامي ل​رئاسة الجمهورية​ العراقية عن "سبب رفض الرئيس العراقي ​فؤاد معصوم​ المصادقة على موازنة 2018"، مشيرا إلى "وجود نحو 31 نقطة فيها تتقاطع مع التشريعات النافذة".

وأوضح أن "معصوم قرر، إعادة المشروع والمصوت عليه من قبل البرلمان بتاريخ الثالث من آذار الحالي، إلى ​مجلس النواب​ لإعادة تدقيقه شكلا ومضمونا من الناحية ​الدستور​ية والقانونية والمالية"، مشيراً إلى أن "هناك نحو 31 نقطة في ​الموازنة​ تتقاطع مع التشريعات النافذة"، لافتاً إلى أن "إعادة الموازنة جاء إثر قيام خبراء ومستشارين قانونيين وماليين بدراستها وتدقيقها تفصيليا لتشخيص أهم المخالفات الدستورية والقانونية والمالية لبعض المواد أو البنود أو الفقرات المقتضى معالجتها قبل التصديق وكذلك معالجة أي خلل في صياغتها الشكلية".

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أكد، السبت الماضي، أن الرئاسة ستبحث "الأخطاء الفنية والخلل الدستوري" في الموازنة قبل المصادقة عليها، مشيرا إلى أن البرلمان عليه أن يعيد النظر ببعض فقرات الموازنة إذا كانت لا تتوافق مع الدستور.

مقالات مشابهة

حزب سبعة يغلق في هذه الاثناء مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصناعة في بدارو ووزارة العمل في المشرفية

هاني شاكر: اتجهت لأغاني «السينغل» بعد خسائر الألبومات

تمويل حزب الله.. توقف

"قوى الامن": توقيف 93 مطلوباً امس الخميس.

معطيات تفاؤلية حذرة

رسائل أميركية تمهد لتنظيم العلاقة بين لبنان وإسرائيل

السنّة سيتمثّلون في الحكومة بفريقين

إقفال مصانع مُتّهمة بالتلويث يثير عاصفة

هل يتخلى عن الثلث المعطل؟