رئاسة العراق: معصوم رفض المصادقة على موازنة 2018 بسبب تقاطعها مع التشريعات
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

كشف المكتب الإعلامي ل​رئاسة الجمهورية​ العراقية عن "سبب رفض الرئيس العراقي ​فؤاد معصوم​ المصادقة على موازنة 2018"، مشيرا إلى "وجود نحو 31 نقطة فيها تتقاطع مع التشريعات النافذة".

وأوضح أن "معصوم قرر، إعادة المشروع والمصوت عليه من قبل البرلمان بتاريخ الثالث من آذار الحالي، إلى ​مجلس النواب​ لإعادة تدقيقه شكلا ومضمونا من الناحية ​الدستور​ية والقانونية والمالية"، مشيراً إلى أن "هناك نحو 31 نقطة في ​الموازنة​ تتقاطع مع التشريعات النافذة"، لافتاً إلى أن "إعادة الموازنة جاء إثر قيام خبراء ومستشارين قانونيين وماليين بدراستها وتدقيقها تفصيليا لتشخيص أهم المخالفات الدستورية والقانونية والمالية لبعض المواد أو البنود أو الفقرات المقتضى معالجتها قبل التصديق وكذلك معالجة أي خلل في صياغتها الشكلية".

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أكد، السبت الماضي، أن الرئاسة ستبحث "الأخطاء الفنية والخلل الدستوري" في الموازنة قبل المصادقة عليها، مشيرا إلى أن البرلمان عليه أن يعيد النظر ببعض فقرات الموازنة إذا كانت لا تتوافق مع الدستور.

مقالات مشابهة

نقابة موظفي المستشفيات الحكومية بالجنوب: قد نبدأ بالدعوة للإعتصامات والإضرابات

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الكرنتينا حتى نهر الموت

ماي: ما تفعله إيران من دعم لحزب الله والحوثيين باليمن خرق للإجماع الدولي

7 حقائق طريفة عن العلاقة الحميمة!

وزير الثقافة عرض مع وفد المركز الثقافي الروسي سبل التعاون

ترامب يهدد إيران ثمّ يشكرها مع سوريا!

الرئيس اليمني: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا لجماعات الحوثي

نوفاك: مستعدون لخفض إنتاج النفط في حال تطلبت الأسواق ذلك

واشنطن تصعّد: مشروع عقوبات جديد لتجفيف تمويل حزب الله