الحريري تابع ملف دعم زيت الزيتون في حاصبيا واستقبل مدير أمن الدولة
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي، النائب أنور الخليل يرافقه وفد من رؤساء اتحادات بلديات كل من العرقوب والحاصباني وجبل عامل ورؤساء بلديات حاصبيا ومرجعيون وكفرشوبا والخيام ورئيس تعاونية كفركلا، في حضور مستشار الحريري للشؤون الإنمائية فادي فواز.

بعد اللقاء، قال الخليل:"تشرفنا بزيارة الرئيس الحريري مع وفد يشكل اللجنة العليا للموضوع، كان أثار معه قبل فترة تتجاوز الشهرين موضوع دعم زيت زيتون منطقة حاصبيا ومرجعيون. وكان الرئيس الحريري آنذاك قد شرفنا بمكرمته الشهيرة، حين قبل أن يدعم هذا الموسم بمبلغ عشرة ملايين دولار، أي بما يوازي 50 دولار أميركي عن كل تنكة نتأكد من وجودها فعلا في عهدة المزارع المسؤول. راجعنا في هذا الموضوع اليوم، وقد أكد الرئيس الحريري بكل وضوح ودون أي تحفظ على الإطلاق، أن هذا المبلغ قد رصد في احتياطي الموازنة، وأنه سيتصل بوزير المال علي حسن خليل ويبحث معه مباشرة ودون أي تأخير في كيفية توزيع الأموال على المزارعين، وقد يكون ذلك من خلال الهيئة العليا للإغاثة، لكنه لن يتوانى عن ذلك على الإطلاق، وقد استأذنته بالإعلان عن ذلك فقال: بكل تأكيد، وأكد هذا الموضوع".

وأضاف: "نشكر للرئيس الحريري هذه المبادرة الخيرة التي انتهت بكل خير على المنطقة والحمد لله. وأريد أن أشير إلى أنها المرة الأولى يقدم فيها دعم من أي نوع من الأنواع لمنطقة مرجعيون حاصبيا. فلا خلال حرب 2006 مع العدو الإسرائيلي ولا ما قبلها ولا ما بعدها، تمكنا من أن نقنع الدولة بأن هذه المنطقة قسم أساسي من لبنان. الحمد الله أنه أتى اليوم من يتجاوب في الحكومة مع هذا المطلب، وكان هذا الدعم لما يمثل ما يقارب 82% من سكان المنطقة من مزراعين الزيتون.
ثم طلب الوفد تحريك بعض الملفات الخاصة بالمنطقة، فطالب رئيس اتحاد بلديات العرقوب بتعبيد طريق كفرشوبا-شبعا بشكل نهائي، وقد قامت البلدية بتوسيع الطريق وتعهدت وزارة الأشغال بتزفيته فور توسيعه. كما أكد رئيس اتحاد بلديات الحاصباني أهمية مشروع دعم زيت الزيتون، لكنه لفت في المقابل إلى موضوع أساسي ومهم ويطال كل ما له علاقة بالبيئة والصرف الصحي، من خلال إرسال المعاصر الزيبار من الروافد المختلفة إلى نهر الحاصباني خلال عملية إنتاج الزيت، ونحن لا نريد أن نلوث هذا النهر لكي لا يصيبه ما أصاب الليطاني. أما رئيس بلدية كفرشوبا فسأل عن الجامعة اللبنانية ولماذا لا تفتح فرعا لها في مكان وسطي، لكي يتمكن أهل المنطقة من الذهاب إليها.
وسئل الرئيس الحريري عن طريق كفرمان-مرجعيون، وقد أخذ ملاحظات، ونأمل أن تكون هناك متابعة لكل هذه الملفات".

وختم: "نشكر للرئيس الحريري هذا السعي الكريم، ونشكر الحكومة اللبنانية ونأمل أن يتم الدفع لمزارعي الزيتون في أقرب وقت ممكن".

صليبا
كذلك استقبل الحريري المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا في حضور الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، وعرض معه الأوضاع الأمنية في البلاد.

مقالات مشابهة

حزب سبعة يغلق في هذه الاثناء مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصناعة في بدارو ووزارة العمل في المشرفية

هاني شاكر: اتجهت لأغاني «السينغل» بعد خسائر الألبومات

تمويل حزب الله.. توقف

"قوى الامن": توقيف 93 مطلوباً امس الخميس.

معطيات تفاؤلية حذرة

رسائل أميركية تمهد لتنظيم العلاقة بين لبنان وإسرائيل

السنّة سيتمثّلون في الحكومة بفريقين

إقفال مصانع مُتّهمة بالتلويث يثير عاصفة

هل يتخلى عن الثلث المعطل؟