الأمم المتحدة تؤكد القيام بعملية إنسانية لإنقاذ مدنيين في الغوطة
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

أكد مكتب المبعوث الأممي المعني بملف سوريا، اليوم الثلاثاء، في جنيف، القيام بمهمة إنسانية لإنقاذ مدنيين من معقل المتمردين بالغوطة الشرقية.

وقال ميشائل كونتيت، رئيس مكتب مبعوث الأمم المتحدة في سوريا ستافان دي ميستورا: "لا يمكننا ذكر أية تفاصيل لأسباب أمنية".

وتابع "بمجرد أن يعود موظوفونا بأمان، سيمكننا إصدار تقرير".

وبحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، كان 2017 العام الأسوأ بالنسبة للأطفال في سوريا.

وأوضحت المنظمة أن 910 أطفال على الأقل لقوا حتفهم العام الماضي، فيما بلغ هذا العدد 652 طفلاً في 2016.

وأضافت أنه تم استخدام 961 طفلاً في أعمال قتال خلال 2017، ويزيد هذا العدد على ما تم رصده في 2015 بمعدل ثلاثة أضعاف تقريباً.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة، ماركسي ميركادو: "هذا هو عدد الحالات التي تم التحقق منها. الأعداد غير المبلغ عنها أكثر من ذلك بشكل واضح".

ومن جانبها قالت نائبة رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق حالات الطوارئ (اوشا)، كيت جيلمور، إن الإنسانية تخفق في سوريا، وذلك بعدما أطلعها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف على الوضع.

وأوضحت أنه في الغوطة الشرقية وحدها يعيش 125 ألف طفل منذ أعوام تحت الحصار، ويتم قصفهم بصورة مستمرة ويعانون من صدمة شديدة.

د.ب.أ

مقالات مشابهة

ماي: ما تفعله إيران من دعم لحزب الله والحوثيين باليمن خرق للإجماع الدولي

7 حقائق طريفة عن العلاقة الحميمة!

وزير الثقافة عرض مع وفد المركز الثقافي الروسي سبل التعاون

ترامب يهدد إيران ثمّ يشكرها مع سوريا!

الرئيس اليمني: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا لجماعات الحوثي

نوفاك: مستعدون لخفض إنتاج النفط في حال تطلبت الأسواق ذلك

واشنطن تصعّد: مشروع عقوبات جديد لتجفيف تمويل حزب الله

الخوري اطلع من وفد صيني على التصاميم الهندسية لبناء مركز الكونسرفتوار

ابو زيد للرئيس عون: ثبّت حضور لبنان على أعلى المنابر الدولية