الأمم المتحدة تؤكد القيام بعملية إنسانية لإنقاذ مدنيين في الغوطة
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

أكد مكتب المبعوث الأممي المعني بملف سوريا، اليوم الثلاثاء، في جنيف، القيام بمهمة إنسانية لإنقاذ مدنيين من معقل المتمردين بالغوطة الشرقية.

وقال ميشائل كونتيت، رئيس مكتب مبعوث الأمم المتحدة في سوريا ستافان دي ميستورا: "لا يمكننا ذكر أية تفاصيل لأسباب أمنية".

وتابع "بمجرد أن يعود موظوفونا بأمان، سيمكننا إصدار تقرير".

وبحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، كان 2017 العام الأسوأ بالنسبة للأطفال في سوريا.

وأوضحت المنظمة أن 910 أطفال على الأقل لقوا حتفهم العام الماضي، فيما بلغ هذا العدد 652 طفلاً في 2016.

وأضافت أنه تم استخدام 961 طفلاً في أعمال قتال خلال 2017، ويزيد هذا العدد على ما تم رصده في 2015 بمعدل ثلاثة أضعاف تقريباً.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة، ماركسي ميركادو: "هذا هو عدد الحالات التي تم التحقق منها. الأعداد غير المبلغ عنها أكثر من ذلك بشكل واضح".

ومن جانبها قالت نائبة رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق حالات الطوارئ (اوشا)، كيت جيلمور، إن الإنسانية تخفق في سوريا، وذلك بعدما أطلعها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف على الوضع.

وأوضحت أنه في الغوطة الشرقية وحدها يعيش 125 ألف طفل منذ أعوام تحت الحصار، ويتم قصفهم بصورة مستمرة ويعانون من صدمة شديدة.

د.ب.أ

مقالات مشابهة

الوضع الحكومي بين غطاس خوري وملحم الرياشي

غياب لافت للطاشناق

داخلية تونس: توقيف منظم رحلة غرق مركب مهاجرين قبالة السواحل التونسية

الطبش استقبلت وفد نقابة مالكي العقارات: بيروت بحاجة لأبنائها وأدمغتها

خارجية روسيا: روسيا وإيران ستدافعان عن مصالحهما في وجه العقوبات أميركا

نائب الرئيس اليمني: لن نتهاون أبدا مع كل من يهدد أمن اليمن وشعبه والمنطقة، ويرفض الخضوع للسلام والحوار

ما الفرق بين الاكتئاب الموسمي والمزمن؟

عطا الله:المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مستعدة لعقد اجتماعات مع الخارجية

ابنة صدام حسين تعلن وفاة عزة الدوري