الحمد الله ينجو من الاغتيال ويطالب حماس بتسليم الملف الأمني في غزة لحكومته
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، اليوم الثلاثاء، حركة حماس بضرورة تسليم ملف الأمن في قطاع غزة لحكومته.

وقال الحمد الله، لدى وصوله إلى مدينة رم الله عائداً من غزة التي تعرض موكبه فيها لانفجار "نطلب من حركة حماس تسليم الأمن الداخلي للحكومة لأنه لن يكون هناك تواجد فعلي للحكومة بدون أمن".

واستقبل وزراء وأعضاء في القيادة الفلسطينية الحمد الله، لدى وصوله مقر مجلس الوزراء في رام الله، يرافقه مدير جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج.

وقال الحمد الله "تعرضنا اليوم لمحاولة اغتيال مدبرة ومعد لها مسبقاً، بعبوات ناسفة دفنت تحت الأرض بعمق مترين وهناك ست إصابات هي الآن تعالج في مجمع فلسطين الطبي في رام الله".

وأضاف أن "ما جرى لا يمثل الوطنية الفلسطينية، ولا يمثل قطاع غزة والشعب الفلسطيني ، هذا عمل جبان يؤكد ضرورة أن يكون هناك سلطة واحدة وسلاح واحد، ومطلب أي حكومة هو تسليم ملف الأمن الداخلي لها".

وأنهى الحمد الله بشكل عاجل اليوم زيارة إلى قطاع غزة تعرض خلاله موكبه لانفجار عبوة ما قوبل بتنديد من الرئاسة الفلسطينية وحركة حماس.

وعقب الحادث أصدر الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة بياناً ندد فيه بإستهداف موكب الحمد لله، وأكد بقاءه في القطاع لمتابعة جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وكانت هذه أول مرة يصل فيها الحمد الله إلى قطاع غزة منذ السابع من ديسمبر(كانون أول) الماضي.

وتعثر أتفاق بين حركتي فتح وحماس وقع في منتصف أكتوبر(تشرين أول) الماضي برعاية مصرية بشأن تسليم حكومة الوفاق إدارة قطاع غزة لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف 2007.

د.ب.أ

مقالات مشابهة

حزب سبعة يغلق في هذه الاثناء مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصناعة في بدارو ووزارة العمل في المشرفية

هاني شاكر: اتجهت لأغاني «السينغل» بعد خسائر الألبومات

تمويل حزب الله.. توقف

"قوى الامن": توقيف 93 مطلوباً امس الخميس.

معطيات تفاؤلية حذرة

رسائل أميركية تمهد لتنظيم العلاقة بين لبنان وإسرائيل

السنّة سيتمثّلون في الحكومة بفريقين

إقفال مصانع مُتّهمة بالتلويث يثير عاصفة

هل يتخلى عن الثلث المعطل؟