خاص - بعد اشكال نادر صعب وإيلي عبدالحق.. هذا ما يقوله نقيب الاطباء
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

خاص - الكلمة اونلاين

بترا ابو حيدر



عادت قضية الشابة العراقية فرح القصاب، التي لقيت حتفها بعد إجرائها عمليات تجميل في عيادة الطبيب نادر صعب، إلى الواجهة مجدداً. وهذه المرّة ترجمت بإشكال حصل على متن طائرة "ميدل إيست" صباح يوم السبت، بين كل من الدكتور صعب ورئيس الجمعية اللبنانية للتجميل إيلي عبدالحق.

وتقول التفاصيل، إن الطبيب اللبناني نادر صعب اعتدى جسدياً على عبدالحق، إثر التقرير الذي قدَّمته الجمعية التي يترأسها الأخير في قضية القصاب، والتي تثبت تورّط عيادة صعب في حادثة وفاة الشابة العراقية، في وقت تضاربت فيه الروايات حول حقيقة ما حصل فعلاً على متن الطائرة.

فعلى اثر البلبلة التي أحدثها هذا الإشكال في الساحة اللبنانية، وفي الوسط الإعلامي وعلى مواقع التواصل الإجتماعي التي زخرت بالتعليقات "المؤيّدة" من جهة و"الشامتة" من جهة أخرى، ما هو دور نقابة الأطباء في هذا الملف، وما هي الخطوات التي ستتخذها حيال كل من الطبيبين؟

يشير نقيب الأطباء الدكتور ريمون الصايغ، في حديث خاص لموقعن الى أنه تسّلم اليوم شكوى من أحد الأطباء، سجلّت في قلم النقابة، على أن يتم درسها من كافة جوانبها لتحدّد نوعيتها، وأسبابها وتفاصيلها، من دون ان يذكر مصدر الشكوى وطبيعتها.

ويضيف الصايغ أنه في مثل هذه القضايا يستند الى النصوص القانونية الخاصة بالنقابة، وعند دراسة الملف بكامل تفاصيله تحدد آلية العمل والعقوبات المفروضة في حال وردت على الطرف المنتهك لقوانين النقابة.

ويشير الى انه عند تسلّمه اي شكوى، يعمد أولاً الى محاولة فض الإشكال من خلال أساليب سلمية تقضي بجمع كل من الطرفين والوقوف عند إقامة صلحة وديّة بينهما.

ثانياً، وفي حال رفض طرفاً من الأطراف اللجوء الى منطق المصالحة وإصراره على المواجهة في القضاء، تحوّل القضية الى التحقيق والى المجلس التأديبي مباشرةً، "فكل حادثة لها خط خاص بها في المعالجة من خلال تطبيق القوانين الداخلية للنقابة".

ويختم، الصايغ أنه ينتظر ما ستؤول اليه الأمور في إشكال الطبيبين نادر صعب وإيلي عبدالحق، ليبني على الشيء مقتضاه ضمن الصلاحيّات المعطاة له قانونياً.

مقالات مشابهة

تمويل حزب الله.. توقف

معطيات تفاؤلية حذرة

رسائل أميركية تمهد لتنظيم العلاقة بين لبنان وإسرائيل

السنّة سيتمثّلون في الحكومة بفريقين

إقفال مصانع مُتّهمة بالتلويث يثير عاصفة

هل يتخلى عن الثلث المعطل؟

"رسائل" جديدة من إسرائيل إلى "حزب الله"!

مخرج جديد من الرئيس عون لـ”العقدة السنيّة”!

محاولة لاستهداف رئاسة الحكومة... مَن يقف وراءها؟