مسؤول أممي: تدمير 319 قرية بعملية التطهير التي شنتها ميانمار ضد مسلمي الروهينغا
شارك هذا الخبر

Monday, March 12, 2018

أعلن رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة في أعمال العنف في ​ميانمار​ مرزوقي داروسمان، أن "صور الأقمار الصناعية أظهرت تدمير 319 قرية جزئيًا أو كليًا، في إطار عملية التطهير التي شنتها ميانمار ضد مسلمي أراكان في 25 آب الماضي".

ولفت داروسمان، في تصريح له، الى أن "حوالي 600 ضحية من ​اللاجئين​ المسلمين ​الروهنغيا​ في بنغلاديش و​ماليزيا​ و​تايلاند​، أكّدوا ارتكاب جيش ميانمار أعمال عنف ضدهم"، منوهاً الى أن "فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة يمتلك أدلة على تورط ميانمار في أعمال عنف ضد الروهنغيا، وأن الأدلة تشمل صورًا التقطت على الأرض إلى جانب صورٍ التقطتها أقمار صناعية أظهرت تدمير 319 قرية جزئيًا أو كليًا".

كما نوه الى أن "مسلمي الروهينغا يمتلكون أدلة قوية تثبت تعرضهم لعنف ممنهج واغتصاب جماعي وعنف جنسي وانتهاكات مختلفة، إضافة إلى أن حكومة ميانمار تمنع المنظمات الدولية من الوصول إلى إقليم أراكان، وترفض الشروع في تحقيق بشأن الوضع في الإقليم"، موضحاً "اننا نمتلك العديد من الأدلة على ارتكاب ميانمار أعمال قتل ضد الرضع والأطفال، كما نمتلك معلومات حول اعتقال السلطات في ميانمار عددًا كبيرًا من ​الشباب​ وممارستها لجرائم اغتصاب ضد الفتيات، نعمل في هذه الأثناء على تحديد المسؤولين عن هذه الانتهاكات".

مقالات مشابهة

انطلاق معرض طرابلس الميلادي.. جمالي: فرحتنا كبيرة أن نعيد لطرابلس صورتها الحقيقية

تكريم نقيب المحامين في طرابلس والشمال بجبل اكروم

بالفيديو - رسالة من "بعلبكية" الى قائد الجيش وحسن نصرالله

ضغوط الدولار تدفع الذهب لأكبر هبوط أسبوعي في أكثر من شهر

تعرف على أبرز الراحلين في العالم عام 2018

بالصور - تعيينات جديدة في التيّار الوطني الحر

"الدعاة الجدد".. كيف ظهروا وأين هم بعد الربيع العربي؟

انتهاء اليوم الأول للقمة الأوروبية.. هل حصلت ماي على ما تريده؟

اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة بـ اليمن بعد اتفاق الهدنة