وزير المال: لم تقر اي ضريبة جديدة في موازنة العام 2018
شارك هذا الخبر

Monday, March 12, 2018



أكد وزير المالية ​علي حسن خليل​ أن " الحكومة التزمت بالكلام الذي قالته في مجلس النواب بانها ستعمد الى اقرار الموازنة بشكل دوري

كان هناك اسباب سياسية اخرت البدء باقرار الموازنة ولكن اقرارها اليوم يؤكد صحة كلام الحكومة"، مشيرا الى ان "العمل بموضوع قطع الحساب يسير بشكل جدي ونحن ملتزمون بالمهلة التي حددت في موازنة ال 2017".وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة سعد الحريري كشف خليل انه "تم اضافة كل البنود الاصلاحية التي تم التوصية به من مجلس النواب وقمنا بنقاشها وقررنا معظمهما وسيظهر ذلك"، مشددا على انه " لم تقر اي ضريبة جديدة في الموازنة ولا يوجد اي رسم جديد على اي من الطبقات".

ولفت خليل الى ان "الحكومة الزمت نفسها في مادة من مشروع الموازنة العمل على ترشيق القطاع العام وتسوية اوضاع المؤسسات العامة التي لم يعد لديها دور"، مشيرا الى اننا "اقرينا مادة في الموازنة وهي كلفة الايجارات التي تدفعها الدولة ، تبين ان باستطاعتنا بقيمة ايجار بظرف 5 سنوات ان نبني ابنية تستوعب كل وزارات وادارات الدولة واقرينا مادة لبناء ادارات رسمية وضمّناه فقرة تسمح باعتماد الايجار التملكي او الاستفادة من القطاع الخاص في هذا الاطار الموازنة"، مضيفا:"ذاهبون باتجاه اصلاحات حقيقية والمهم ان نضع نفسنا في المسار الصحيح"، كاشفا ان "مجموع الموازنة العام 23 الف و 854 مليار و 271 مليون و 623 الف ليرة بالاضافة الى السلفة التي تعطى لمؤسسة كهرباء لبنان".

واوضح خليل اننا " عملنا على تخفيض النفقات وزيادة الواردات وعلى اجراءات يمكن ان تدفع الاقتصاد الى الامام ولو بشكل نسبي ونحن امام فرصة في نهاية 2018 لتحقيق نسبة نمو تتجاوز الـ 2%"، معتبرا ان "العجز في الموازنة للعام 2018 بلغ 7267 مليار"، مؤكدا انه "اذا كان هناك استقرار سياسي وتعاون داخل مجلس الوزراء نستطيع الوصول الى اجراءات نوعية تعيد الثقة في البلد محليا وعلى مستوى العالم".

مقالات مشابهة

سعيد يقرأ في خطاب نصرالله

صلاح حنين: المجلس النيابي ليس بحاجة إلى الحكومة لكي يُشرع

عبدالله: فكروا بحلول ولكن ليس على عاتق الفئات الفقيرة

سعيد عبر تويتر: خطاب السيّد حسن نصرالله البارحة يشبه خطاب ابو عمّار في عالية العام ١٩٨٢ قبل الإجتياح الإسرائيلي

جنبلاط عن العلاقة مع سوريا: الأمر يعود الى رئيس الحكومة في كيفية التنسيق في الامور الضرورية ونعلم جيدا ان هناك تنسيقاً امنياً تفرضه ظروف محاربة الارهاب واللاجئين

جنبلاط: لجنة تواصل ستشكل من قبل الحزب الاشتراكي ومن قبل التيار برئاسة اللواء ابراهيم لمعالجة الامور كافة ووضع حد للاحتقان

محاولة الاعتداء على مدير مشروع سد جنة

التشنّج بين التيار والقوات.. الجمر تحت الرماد

التحكم المروري: استثنائيًا وتفاديًا للازدحام المروري سوف يتم تحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونية باتجاه بيروت