مؤتمر الطاقة الاغترابية في بيروت من 11 الى 13 ايار
شارك هذا الخبر

Monday, March 12, 2018

اما وقد اختتمت وزارة الخارجية والمغتربين سلسلة مؤتمرات الطاقة الاغترابية في الولايات المتحدة الاميركية والبرازيل وافريقيا واوستراليا على ان يعقد آخرها في باريس في 7 نيسان المقبل، وحققت بالقدر الممكن، على رغم معوقات كثيرة واجهتها، الاهداف التي رسمتها لوصل لبنان المقيم بالمغترب وتوثيق عرى التواصل بين اللبنانيين، فإن الدوائر المختصة في الوزارة تعكف على اعداد العدة لعقد مؤتمر الطاقة الاغترابية الشامل الذي يتوج سلسلة المؤتمرات الخارجية في لبنان بين 11 و13 ايار المقبل وفق معلومات "المركزية".

وتفيد المعلومات ان المؤتمر الذي سيدعى اليه اركان الاغتراب من مختلف دول الانتشار اللبناني في العالم سيشكل واحة للمشاركة بكثافة في ورشة تعزيزالتواصل وانشاء شراكة وتشجيع الاستثمار بين الداخل والخارج والافادة من التبادل على المستويات كافة لما له من تأثير ايجابي على اكثر من صعيد، بعدما ادت مؤتمرات الخارج قسطها للعلى لجهة التواصل المستمر مع المغتربين على المستوى الفردي لحثهم على تسجيل وقوعاتهم في سجلات الاحوال الشخصية من خلال الإضاءة على الحوافز التي يقدمها لهم لبنان، ودعوة المغتربين للاستفادة من الفرص العديدة التي وضعتها الحكومة اللبنانية، المصرف المركزي والمؤسسة العامة لتشجيع الإستثمارات في لبنان IDAL، لجذب الاستثمارات الاقتصادية، اضافة الى مساهمتهم في تعزيز التبادل التجاري مع البلدان التي ينتشرون فيها.

وفي اعقاب اختتام مؤتمر اوستراليا يوم السبت الماضي الذي تخللت فاعلياته ست جلسات حوار خرجت بجملة توصيات، يعقد مؤتمر الطاقة في باريس في 7 المقبل، في اليوم التالي لمؤتمر سادر في 6 نيسان، الذي دعا اليه الرئيس ايمانويل ماكرون ويحضره عدد كبير من الدول المانحة لمساعدة لبنان، بما يشكل حافزا للبنانيين في فرنسا واوروبا على المشاركة في الاستثمارات في وطنهم الام الذي تشارك فيها وتدعمها دول كثيرة ما زالت على ايمانها بلبنان وبضرورة صون استقراره السياسي والامني والمالي.

المركزية

مقالات مشابهة

ملاك عقيل - "رسالة عون"... مواجهة مباشرة مع الحريري!

عماد مرمل - خفايا "الغضب الرئاسي": عون ليس رئيس "جمعية الحَبَل بلا دنس"!

غاصب المختار - لا ثلث ضامناً لأي طرف... والخلاف حول الحصة الكاملة للاطراف

ماذا تريد إسرائيل من اليونان وقبرص؟

كلمات خاشقجي الأخيرة: "لا أستطيع التنفس"

"فشل إسرائيلي خطير".. سرقة أسلحة أم غنيمة؟

سجعان قزي - حزبُ الله يَستأجِرُ "اتفاقَ القاهرة"

نبيل هيثم - "عُدنا الى أبجد"!

الأزمة تخطّت التأليف إلى الصلاحيات الدستورية