خاص- المقعد الماروني في البقاع الغربي- راشيا: عقدة تحالفات القوى السياسية!
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 13, 2018

خاص- الكلمة اونلاين

بدأت ملامح التحالفات في الانتخابات النيابية المقبلة تتوضح في العديد من الدوائر ومنها دائرة البقاع الغربي- راشيا التي لم يتمكن كل من تيار "المستقبل" و"التيار الوطني الحر" من نسج تحالف فيها بسبب "فيتو" المستقبل ومعه الحزب التقدمي الاشتراكي على ترشيح نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، لأنه من زمن "الوصاية السورية" ولأن "المستقبل" يريد المقعد الماروني من حصته، مما اضطر "الوطني الحر" للعودة الى قوى 8 آذار اي الى رئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد الذي ثبت تحالفه مع الامين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود وحركة "امل" عبر مرشحها رئيس الهيئة التنفيذية فيها محمد نصرالله.

وقد أبدى مراد تحفظه على التحالف مع "الوطني الحر" الذي يريد المقعدين المسيحيين الارثوذكسي والماروني، وما زال النقاش مستمرا حول هذا الموضوع اذ ان مراد يريد من الفرزلي ان يزوره شخصيا ويبحث معه في امر ترشيحاته، وهذا ما يرفضه الفرزلي الذي يؤكد انه مرشح التيار الوطني الحر الذي يفاوض حول ترشيحه، وهو ما فعله اثناء تفاوضه مع المستقبل وهو يقوم بالدور نفسه مع مراد وحلفائه.

لكن الرئيس نبيه بري تدخل، وحسم امر انضمام الفرزلي الى لائحة مراد والداوود و"امل"، كونه هو الحليف السياسي لهم، ورفيق دربهم في الدورات الانتخابية السابقة، ولا لزوم للوقوف عند الشكل، ما ادى الى حلحلة هذه العقدة وبات الفرزلي على اللائحة التي ما زالت تنتظر معالجة موضوع المقعد الماروني، الذي يرشح " الوطني الحر" له منسقة في البقاع الغربي شربل مارون، وهو ابن بلدة صغبين بعدما بات هنري شديد مرشحا ثابتا على لائحة المستقبل، وكان منتظرا ان يكون على لائحة مراد الذي خسر حليفا سنيا هو محمد القرعاوي الذي رشحه "تيار المستقبل".

فالمقعد الماروني في البقاع الغربي- راشيا، ينتظر عودة رئيس التيار الحر الوزير جبران باسيل من استراليا، والمتوقعة اليوم للبحث في الموضوع، اذ ثمة مرشح ماروني هو ناجي غانم الذي يرغب مراد وحلفاؤه في ترشيحه ويتحفظ الفرزلي على مرشح من التيار الحر لانه سيحصل وحيدا على الصوت التفضيلي ولا يكون افاد الفرزلي بشيء.

لذلك فإن اللائحة برئاسة مراد، بحاجة الى مرشح سني ايضا، لرفع الحاصل الانتخابي الا ان هذا قد لا يفيد رئيس حزب الاتحاد بشأن الصوت التفضيلي الذي الكل بحاجة له، حيث يتطلع المرشحون على اللائحة الى "الثنائي الشيعي" حركة "امل" و"حزب الله" ليحصلوا على الصوت التفضيلي الشيعي لاحداث اختراق للائحة المستقبل في مقعدين او ثلاثة الشيعي والسني والارثوذكسي او الدرزي.

فمع وجود عقدة المرشح الماروني على لائحة مراد وهي ايضا موجودة عند المستقبل الذي سيتفاوض مع القوات اللبنانية حول تحالفهما في البقاع الغربي- راشيا، حيث ارجأا علان اسم هنري شديد كمرشح عن المقعد الماروني وهو كان حاضرا في "البيال" ريثما يتلقى الرئيس سعد الحريري جواب القوات اللبنانية حول التحالف في هذه الدائرة.

مقالات مشابهة

خاص - البقاع بين "التطهير"... و"التطليع" من السجون!

خاص – إثراء غير طبيعي عند رؤساء احزاب.. من اين لكم هذا! وحزب الله يردّ

خاص من دمشق - الجبهة الجنوبية... الحسم آتٍ!

خاص- "الحوت الأزرق" تحصد الضحايا... والدولة "ما باليد حيلة"!

خاص بالصورة - في برج حمود .. يسرق الهواتف "على عينك يا تاجر"

خاص - هكذا تم التحضير للخطّة الأمنية في البقاع ..

خاص - الكتائب ومرسوم التجنيس: مسايرة للعهد!

خاص - امل وحزب الله يجمعان نواب سنة.. من هم؟

خاص- عن وزراء "العائلة المالكة"! في جنة العهد...!؟