تدافع وتلاسن وقطع طريق.. هذا ما فعله أهالي "الإسلاميين" أمام سجن رومية
شارك هذا الخبر

Sunday, March 11, 2018


نفّذ أهالي الموقوفين الإسلاميين اعتصاما امام سجن رومية، للمطالبة بالعفو الشامل عن ابنائهم.

وتحدث باسم المعتصمين الشيخ احمد الشمالي، فاعتبر أنّ "هناك 1200 سجين متهمون زورًا بالارهاب، وهم ضحية التجاذبات السياسية كسجناء طرابلس، وهناك اكثر من 400 سجين تهمتهم انهم تواصلوا مع اناس في سوريا وذهبوا للقتال هناك".

واعلن انهم "يطالبون بالافراج عمن اعتدوا على الجيش اللبناني لانهم وقعوا في مؤامرة. نحن نطالب بخروج الابرياء الذين فبركت لهم ملفات ووقعت عليهم مؤامرات"، مؤكدا انه "بالصوت والصورة سرايا المقاومة اطلقت الرصاصة الاولى على الجيش اللبناني وعلى ابنائنا".

وأضاف: "اذا تم العفو عن جماعة لحد وعن تجار المخدرات ولم يعف عن اولادنا فنحن لا نريد العفو، مطلبنا العدالة، ولكن لم العدالة؟ ولم يؤخذ بالاخبارات طالبنا بالعفو الشامل عن كل السجناء الاسلاميين".

وعمد الأهالي الى قطع الطريق في الاتجاهين مانعين السيارات من العبور، ما ادى الى تدافع وتلاسن بينهم وبين القوى الامنية من جهة وبينهم وبين اهالي المنطقة من جهة ثانية.

وطالب الشيخ سالم الرافعي باسم المعتصمين بتشكيل لجنة للدخول الى السجن للاطلاع على اوضاع ابنائهم.

ولاحقًا، فتحت القوى الامنية مسلكا واحدا امام سجن رومية باتجاه ساحل المتن بعد التفاوض مع المعتصمين.

مقالات مشابهة

الملك سلمان يجري اتصالا هاتفيا بملك المغرب

انتبهوا... كل صور هاتفكم ينقلها "غوغل" إلى "طرف ثالث"!

عصابة شوارع تتعهد بحراسة مسجد في نيوزيلندا بعد المجزرة

قمر تنضمُّ إلى تايسون وفاندام... إليكم التفاصيل!

التحكم المروري: جريح بحادث صدم في محلة ذوق مكايل حي صنين

رئيس الوزراء السوداني يحل مؤسسة النفط

"المركزي الأميركي" يبقي على سعر الفائدة دون تغيير

الأسهم الأوروبية تتراجع عن أعلى مستوى في نصف عام

التباطؤ يعصف بالاقتصاد العالمي