تدافع وتلاسن وقطع طريق.. هذا ما فعله أهالي "الإسلاميين" أمام سجن رومية
شارك هذا الخبر

Sunday, March 11, 2018


نفّذ أهالي الموقوفين الإسلاميين اعتصاما امام سجن رومية، للمطالبة بالعفو الشامل عن ابنائهم.

وتحدث باسم المعتصمين الشيخ احمد الشمالي، فاعتبر أنّ "هناك 1200 سجين متهمون زورًا بالارهاب، وهم ضحية التجاذبات السياسية كسجناء طرابلس، وهناك اكثر من 400 سجين تهمتهم انهم تواصلوا مع اناس في سوريا وذهبوا للقتال هناك".

واعلن انهم "يطالبون بالافراج عمن اعتدوا على الجيش اللبناني لانهم وقعوا في مؤامرة. نحن نطالب بخروج الابرياء الذين فبركت لهم ملفات ووقعت عليهم مؤامرات"، مؤكدا انه "بالصوت والصورة سرايا المقاومة اطلقت الرصاصة الاولى على الجيش اللبناني وعلى ابنائنا".

وأضاف: "اذا تم العفو عن جماعة لحد وعن تجار المخدرات ولم يعف عن اولادنا فنحن لا نريد العفو، مطلبنا العدالة، ولكن لم العدالة؟ ولم يؤخذ بالاخبارات طالبنا بالعفو الشامل عن كل السجناء الاسلاميين".

وعمد الأهالي الى قطع الطريق في الاتجاهين مانعين السيارات من العبور، ما ادى الى تدافع وتلاسن بينهم وبين القوى الامنية من جهة وبينهم وبين اهالي المنطقة من جهة ثانية.

وطالب الشيخ سالم الرافعي باسم المعتصمين بتشكيل لجنة للدخول الى السجن للاطلاع على اوضاع ابنائهم.

ولاحقًا، فتحت القوى الامنية مسلكا واحدا امام سجن رومية باتجاه ساحل المتن بعد التفاوض مع المعتصمين.

مقالات مشابهة

أوّل تعليق رسمي للـ"OTV" على تصريح النائب حكمت ديب!

الملكة رانيا شخصية العام

سامي الجميّل: شعرنا ان الرئيس الحريري يعي المخاطر ويتوجع من الواقع

سامي الجميّل: ندعم اصلاحات سيدر ومستعدون للتعاون مع الحريري لتنفيذها ونتمنى اقرار الاصلاحات اولا ثم الذهاب الى القروض والمشاريع لان القروض دون اصلاحات تزيد حجم الكارثة

وقوع إشكال بين مناصري فريقي النجمه والعهد في المدينه الرياضية وسقوط عدد من الجرحي من الفريقين ما استدعى تدخّل القوى الامنية التي أعادت الوضع إلى طبيعته

الجميل: طرحنا أفكارا على الرئيس الحريري لإخراج البلد من الأزمة

الجميل من بيت الوسط: طلبنا من الحريري أن يقدم التشكيلة الحكومية وسنرى عندها من يريد أن ينقذ البلد

مصر "تتوعد" أبل.. وتمهلها 60 يوما

في الأردن.. توقيف إعلامييْن بسبب صورة "مسيئة" للمسيح