إنتخابات أيّار.. "قلوب مليانة"
شارك هذا الخبر

Sunday, March 11, 2018


يسبق مهرجان "المستقبل" الاحتفال الذي يقيمه حزب "القوات اللبنانية" الأربعاء المقبل لإعلان مرشحيه، وسط ترقب أن يحمل اليوم أجوبةً حاسمة تحدّد وجهة التحالف الممكن بين هذين الطرفين في عدد من الدوائر، بعدما حُسم خوضهما المعركة "يداً بيد" مع الحزب “التقدمي الإشتراكي” (النائب وليد جنبلاط) في دائرتيْ الشوف - عاليه وبعبدا، علماً أن الرهان يقوم على ان يتمدّد هذا التحالف الثلاثي الى البقاع الغربي وان يكون ثنائياً ("المستقبل" - "القوات" مع أطراف آخرين) في بعلبك - الهرمل وعكار وزحلة.

وإذا كان التحالف بين "المستقبل" و"القوات" في أكثر من دائرة، عكَس انتهاء "أزمة الثقة" التي طبعت علاقتهما إبان أزمة إستقالة الرئيس الحريري الذي بات حصول اللقاء بينه وبين رئيس "القوات" سمير جعجع "مسألة وقت"، فقد بات من الواضح ان التحالف بين "المستقبل" و"التيار الوطني الحر" (حزب الرئيس ميشال عون) سيقتصر على عدد من الدوائر بعكس ما كان أشيع عن أن رئيس الحكومة يتّجه الى إرساء أوسع تحالف انتخابي مع هذا التيار، وذلك بما يعكس حرص الحريري على المواءمة بين تَمَسُّكه بشراكةٍ مع رئيس الجمهورية (وفريقه) يعتبرها أساسية في لعبة إدارة السلطة وبين الحاجة إلى ترميم علاقته مع أبرز حلفائه الذين جمعتْهم تجربة "14 آذار" سابقاً، وتحديداً “القوات”، في سياق الحفاظ على مقوّمات التوازن السياسي ببُعده الإقليمي.

وفيما بات مؤكّداً أن تحالفاً سيربط "التيار الوطني الحر" بـ"حزب الله" وحلفائه في عدد من الدوائر، فإن علامات استفهام تُطرح حول كيفية الحؤول دون تأثير "المعركة المفتوحة" بين رئيس التيار وزير الخارجية جبران باسيل وقيادة حركة "أمل" برئاسة رئيس مجلس النواب نبيه بري شريكة الحزب في الثنائية الشيعية ولوائحها، على "الأرض الإنتخابية المشتركة"، وخصوصاً ان طبيعة القانون الذي سيجري على أساسه استحقاق 6 أيار تنطوي على "ألغام" لا تنقصها "قلوب مليانة" يمكن أن تصيب شظاياها مسار المنازلات الصعبة ومرشحي "الصف الواحد".

الراي الكويتية

مقالات مشابهة

الحريري من بعبدا: الحلول موجودة!

بالصور - "مشاوي واراغيل" على مرأى من الجنود الإسرائيليين

باسيل من مراكش: سوريا اليوم آمنة بمعظمها والسوريون بمعظمهم يريدون العودة

قبل موسم الأعياد.. "هدية مخيفة" من النظام الإيراني للمسيحيين

خطة لإنقاذ الجامعة "اللبنانية"... فهل تنجح؟

70 عاما على إعلان حقوق الإنسان.. فما أبرز مواده؟

قبل الزرقاوي.. من هو الأب الروحي الحقيقي لـ"داعش"؟

هل من خلاف بين نديم وسامي الجميل؟

هذا ما أبلغه بري للسفيرة الأميركية عن "الانفاق المزعومة"!