هذا مأ اوضحته مصادر الخارجية بشأن "قضية القناصل"...
شارك هذا الخبر

Sunday, March 11, 2018


عادت المواجهة الكلامية على خط "التيار الوطني الحر" و"حركة أمل" عبر وزراء الطرفين الذين تبادلوا الاتهامات، التي وصلت إلى حد الشتائم. وجاء السجال الجديد بين الخصمين على خلفية ملف "القناصل الفخريين" الذي اتهم وزير الخارجية جبران باسيل حركة أمل»بعرقلته، ليأتي الرد من وزير المالية، ممثل حركة أمل في الحكومة، علي حسن خليل، واصفاً إياه بـ"أعجوبة البلد".

وأوضحت مصادر وزارة الخارجية لـ"الشرق الأوسط" أن "قضية القناصل الذين لا يحتاجون إلى أي نفقات مالية إضافية من الدولة، ويتم اختيارهم انطلاقاً من موقعهم الاجتماعي وحضورهم في البلد الذي يعيشون فيه، كان قد تم الاتفاق عليها في جلسة الحكومة الأخيرة، واتفق على وضع أسماء الذين سيتولون هذه المهمة، لكن هناك عرقلة من قبل وزراء حركة أمل".

مقالات مشابهة

بري: على عون التضحية... ولن أضغط على الحريري

الرئيس السابق لغامبيا ممنوع من دخول واشنطن... والسبب حزب الله

خطوة تُنذر بسقوط التسوية... ما هي؟

الراعي غاضب ومشمئز!

القطاع العقاري من سيّئ الى أسوأ

حزب الله في بعبدا اليوم... ومشاورات الرئيس قد تشمل النواب الستة

لقاءات رئاسية في بعبدا: طي الرسالة والبحث عن مخارج

3 رسائل رئاسية بين 1998 و2014 دُفنت في مكانها

أنقِذوا تيمور...