الحريري تلقّى جواب جعجع على عروضه... والحسم غداً
شارك هذا الخبر

Saturday, March 10, 2018

يعلن الرئيس سعد الحريري غداً اسماء مرشحي «المستقبل» في احتفال واسع بقاعة «بيال»، يراد منه ان يكون ردا من موقع القوة، على كل المصاعب التي مرت في المرحلة الأخيرة، ليؤكد أن تيار المستقبل هو حجر العقد في البنيان السياسي للسنة في لبنان، بمقابل قوى سياسية متناغمة مع نبض الشارع.

وتسير الترشيحات بمواكبة التحالفات تمهيدا لإعلان اللوائح الانتخابية في المرحلة الأخيرة، وهي أي التحالفات، تشير بسرعة السلحفاة في دوائر والأرنب في أخرى، وذلك بحسب الواقع الديموغرافي والسياسي لكل دائرة.

آخر التحالفات المنجزة في دائرتي الشوف - عاليه وبعبدا، بين التقدمي الاشتراكي والمستقبل والقوات اللبنانية، وهذا التحالف مرشح للتمدد الى الشمال وربما زحلة (البقاع).

وتجري مشاورات بين الاشتراكي والقوات من جهة وحزب الكتائب من جهة ثانية للبحث بانضمام الكتائب الى لائحتهما في دائرة بعبدا.

أما في دائرة زحلة، فالراجح تحالف «المستقبل» و«القوات» مع الكتلة الشعبية برئاسة مريام سكاف مقابل تحالف التيار الوطني الحر مع حزب الله والنائب نقولا فتوش، الذي يبدو وحده قادرا على الاختراق من دون الآخرين.

وفي دائرة كسروان ـ جبيل خفت حدة المعارضة الكسروانية لترشيح العميد المتقاعد شامل روكز إلى مقعد عمه الرئيس ميشال عون في هذه الدائرة، بعدما أبلغ رئيس الجمهورية مراجعيه بهذا الشأن بقوله: أنا شامل وشامل أنا، كما نقلت عنه قناة المستقبل.

وقبل ساعات قليلة من إعلان تيار المستقبل أسماء مرشحيه في معظم الدوائر يذيع حزب الكتائب في احتفال عام أسماء مرشحيه في جميع الدوائر.

كما يسبق «مهرجان المستقبل» في «بيال»، اطلاق «المبادرة الوطنية» من فندق بريستول من جانب النائب السابق د.فارس سعيد والمفكر د.رضوان السيد، بحضور حشد سياسي وثقافي وفكري انطلاقا من روحية 14 آذار وثورة الأرز.

وقال مصدر في المبادرة لـ «الأنباء»: لن نرشح أحدا للانتخابات، لكننا سندعم من يطلب دعمنا، من الفريق السيادي الذي يرى لبنان أولا في كل حين.

وفي هذه الأثناء، يبدو ان رئيس تحرير جريدة «اللواء» صلاح سلام استكمل تشكيل لائحته، التي ستضم ممثل الجماعة الإسلامية د.محمد الحوت، ونبيل بدر رئيس نادي الأنصار الرياضي، وأكرم محمد سنو وندى محمود عيتاني، وعن أحد المقعدين الشيعيين الوزير السابق إبراهيم محمد مهدي شمس الدين، وعن الارثوذكس كريم مجدلاني.

وعرف من أعضاء اللائحة الثالثة المنافسة للائحة المستقبل التي سيعلنها الرئيس الحريري، والتي يدعمها ثنائي أمل - حزب الله:عدنان طرابلسي (عن الأحباش)، عمر عبدالقادر غندور وبهاء الدين عيتاني والشيعيان محمد خواجة (أمل) وأمين شري (حزب الله)، وأبقي المقعد الدرزي شاغرا بناء على طلب «أمل» وإكراما لمرشح وليد جنبلاط على لائحة المستقبل فيصل الصايغ.

وفي طرابلس وعكار الصورة على حالها، الميقاتي على رأس لائحته في طرابلس في مقابل لائحة تيار المستقبل، تقابلها لائحة وزير العدل السابق اللواء أشرف ريفي، الذي قام بجولة واسعة في الولايات المتحدة، حيث أدلى بتصريحات استبعد فيها ان يسقط البلد كليا بيد حزب الله، على الرغم من قانون الانتخابات الجديد ومن تحالف الحزب مع رئيس الجمهورية، كما قال لقناة الحرة الاميركية الناطقة بالعربية، ودعا ريفي الى تشكيل كتلة نيابية تحمل قضية الدولة مقابل الدويلة.

وتوقعت مصادر شمالية ان ينجح ريفي في التحالف مع النائب خالد الضاهر في عكار بتشكيل كتلة نيابية قادرة على فرض وجودها داخل المجلس.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

مصادر بعبدا: الأجواء الإيجابية تتقدم على السلبية

صحيفة ألمانية: كيف غير أردوغان المشهد السياسي في تركيا؟

توقيف شخص في عرسال متهم بالانتماء للنصرة

مارادونا يتدخل لإنقاذ "شرف" الأرجنتين

السعودية.. اعتراض صاروخين حوثيين استهدفا الرياض

الحواط: تصوير "القوات" كمعرقل مرفوض!

تيمور جنبلاط: مبادرة البخاري للتوعية على مخاطر المخدرات مميزة

86 قتيلاً على الاقل جراء أعمال عنف في وسط نيجيريا

ممثلة الرياشي: تراجع القطاع الزراعي ادى إلى فقدان فرص العمل والهجرة