هبة من الشعب الياباني الى الصليب الأحمر اللبناني.. ما هي؟
شارك هذا الخبر

Friday, March 09, 2018


يواصل الشعب الياباني إظهار التزامه بالقضايا الإنسانية في لبنان والمنطقة وأحدث مظاهر هذا الالتزام كان عبر تقديم ثلاث سيارات إسعاف مجهزة بالكامل الى الصليب الأحمر اللبناني عبر الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي سوف تستخدم في تقديم خدمات الإسعاف والطوارئ في جميع أنحاء لبنان.
جرى التسليم إثر زيارة قام به نائب رئيس بعثة سفارة اليابان في لبنان السيد يوشيتاكي ناراوكا يرافقه السكرتير الأول مدير قسم الاقتصاد والتعاون الاقتصادي في السفارة اليابانية في لبنان السيد ميتسو هيرو وادا والمستشارة في قسم الاقتصاد والتعاون الاقتصادي السيدة ساندرين هشام، إلى المركز الرئيسي لقسم فرق الإسعاف والطوارئ في الحازمية حيث كان في الإستقبال رئيسة القسم عضو اللجنة التنفيذية السيدة روزي بولس ومدير القسم السيد عبدالله زغيب كما حضر رئيس المكتب الإقليمي في لبنان لبعثة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر للشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد كريستيان كورتيز ومسؤولة بعثة الصليب الأحمر الياباني السدة ماكي إيغاراشي إضافة إلى عدد من المسعفين .
بعد عرض من السيد زغيب عن فرق الإسعاف والطوارئ تضمن المهمات والتحديات والإنجازات، شكرت السيدة بولس الشركاء الداعمين، لا سيما الصليب الأحمر الياباني والحكومة اليابانية، والشعب الياباني على هذا الدعم الذي يساعد في تلبية النداءات وإنقاذ الأرواح.

بعد ذلك نوه السيد ناراوكا بفرق الإسعاف والطوارئ في الصليب الأحمر اللبناني التي تقدم خدمات إنسانية بحيادية ومن دون تحيز وبجهد مميز وإن سيارات الإسعاف الثلاث هذه هي رمز التزام الشعب الياباني في دعم الخدمات الإنسانية في لبنان وهي ستساهم في مساعدة السكان المحليين والنازحين الذي يقيمون في مناطق نائية يصعب الوصول إليها.

والجدير ذكره أن الصليب الأحمر اللبناني يقوم سنوياً بحوالي 265.000 مهمة إسعافيه من خلال 46 مركز لفرق الإسعاف والطوارئ، بجهود 3300 مسعف ومسعفة متطوعين متدربين ومتمرسين يلتزمون تقديم المساعدة دون بدل مالي.

ومنذ العام 2013، لعبت الحكومة اليابانية دور الشريك المهم للصليب الأحمر اللبناني حيث ساعدت الجمعية في الوصول الى عشرات الآلاف من الأشخاص سنوياً.

بالإضافة إلى مساندة فرق الإسعاف والطوارئ، فإن الشعب الياباني ساعد الصليب الأحمر اللبناني في تقديم حقائب إسعافات خاصة بالنساء ودعم العائلات المحتاجة للتخفيف من آثار الشتاء والبرد.

في ظل الأزمة السورية، قدم الشعب الياباني دعمه السخي لأنشطة إنسانية في جميع أنحاء المنطقة المجاورة من خلال المساعدة والإغاثة التي تضمن إنقاذ الأرواح وكذلك الأنشطة التي توفّر الكرامة للنازحين.



مقالات مشابهة

قيادة الجيش واهالي بلدة عرسال شيعوا الشهيد وهبي

وزير الخارجية السعودي يدعو نظيره الألماني لزيارة المملكة لفتح صفحة جديدة في العلاقات

معوض في ذكرى محاولة اغتيال شدياق: لن ننسى من قدّم الدماء لحرية الوطن

وزير المخابرات الإسرائيلي: إذا هاجمنا نصرالله سنعود بلبنان لأجيال سابقة

اردوغان امام الامم المتحدة: الاتفاق مع روسيا جنب إدلب وقوع هجوم دام في المنطقة

ترامب في الامم المتحدة.. كسر تقليد قديم واثارة الضحك

بالصورة - بعد التشريع "استراحة" ‏للقاء الديمقراطي في وسط بيروت

بين الصحناوي والخازن.. قاتل ومقتول!

اجتماع دولي يدعو إلى مواجهة أنشطة إيران.. ترامب: لن نلتقي مع الإيرانيين قبل أن يغيروا نهجهم