إحذروا تغيرات البشرة ...
شارك هذا الخبر

Friday, March 09, 2018

البشرة هي من أكثر العناصر في الجسم التي تواجه العوامل الخارجية المختلفة، ما يجعلها أكثر عرضةً للأمراض والإلتهابات بسبب الإحتكاك المباشر مع الجو الخارجي الذي يحتوي على الكثير من الجراثيم والميكروبات.



فما هي أشهر الأمراض المخفية التي تظهرها البشرة؟ إليكم الجواب المفصّل من صحتي.



الحساسية



تعدّ الحساسية من أكثر الأمراض الجلدية التي قد نتعرض لها، بسبب عدم قدرة البشرة على تحمّل كل المثيرات الخارجية والمواد الكيماوية والتلوث ما يؤثر في خلايا الجلد ويجعلها أكثر تحسساً. ونتيجة الحساسية تظهر الكثير من الأعراض الواضحة مثل احمرار الجلد على شكل بقع، التي قد تترافق مع حرارة مرتفعة في الأماكن الملتهبة، حيث يصبح من المهم تطبيق بعض كمادات الماء المثلج من أجل التخفيف من أعراض الإلتهاب.



الجرب



مرض الجرب هو من الأمراض المعدية، الذي يؤدي الى ظهور بثور تغطي الجلد وتسبب حكة شديدة، وذلك نتيجة برغوث الجرب الذي يقوم بحفر قنوات تحت سطح البشرة، ومن أعراض هذا المرض الحكة والطفح الجلدي الحاد.



الإكزيما



الإكزيما هو مرض ينتج عن التعرض لمواد معينة لا يتقبلها جلد المصاب، ومن أكثر المواد التي تصيب الجسم بالإكزيما هو الإحتكاك المتكرر مع بعض مواد التنظيف والصابون التي تحتوي على العطور، ما يؤدي الى الإصابة بإلتهاب وطفح جلدي مع حكة شديدة تسبب ظهور البثور المزعجة. ولعلاج هذه الحالة من الضروري تجنب لمس أو حك البثور لأن ذلك يؤدي إلى انتشارها واتساع المنطقة المصابة، مع الحرص على إرتداء القفازات أثناء استعمال مواد التنظيف وتجنب استعمال العطور مباشرة على الجلد.



الصدفية



الصدفية هي عبارة عن مرض جلدي يصيب الإنسان نتيجة مجموعة من العوامل لا سيما الضغوطات النفسية والتوتر الحاد والقلق المتواصل، إضافة الى إعتماد نظام غذائي غير صحي كالإكثار من تناول الدهون. والصدفية من الأمراض التي تظهر وتختفي حسب الحالة النفسية، وهي تكون على شكل بقع مقشرة حمراء أو فضية تصاحبها حكة شديدة قد تظهر على كل أعضاء الجسم.



سرطان الجلد



من أخطر الأمراض التي تظهر على البشرة هو مرض سرطان الجلد الذي يحدث نتيجة تكاثر غير طبيعي لخلايا الجلد، بسبب التعرّض المفرط وغير المنتظم لأشعة الشمس. وفي هذا الإطار نشير الى أن الورم الميلانيني هو أخطر أنواع سرطان الجلد، والذي يصيب الإنسان نتيجة تطور الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين وهو الصباغ الذي يعطي الجلد لونه.

مقالات مشابهة

اسـتفاقة "السترات الصفراء" في أكثر من دولة تثير الريبة والتساؤلات!

لأول مرة... امرأة ترأس مجلس نواب البحرين

خاص ــ لماذا لقاء "الاشتراكي - حزب الله" لم يكن ايجابيًا؟!

إصلاحات ماكرون تحت مجهر "سبت خامس": 4 مخارج مرّة

تل أبيب تركب موجة "الأنفاق" لتوسيع صلاحيات اليونيفيل.. فهل تنجح؟

في حرب ايران والمجتمع الدولي... الحكومة الضحية الأكبر

مفتاح الحل الحكومي في الجيب الرئاسي...لا مخرج الا بالتنازل عن الثلث المعطل لوضع المعنيين امام مسؤولياتهم

9 قرارات اتهامية بجرائم إرهابية وقتل وتزوير

الحريري: نحن في الامتار الاخيرة قبل التشكيل