شقير استهجن الخلافات السياسية: الجهود المبذولة لاعادة البلد الى سكة النهوض والتعافي
شارك هذا الخبر

Tuesday, March 6, 2018

استهجن رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير الخلافات السياسية الحاصلة في البلد، معتبرا ان "من شأن ذلك فرملة الاندفاعة الحكومية والجهود المبذولة لاعادة البلد الى السكة النهوض والتعافي".

وقال: "اليوم، بعض أهل السياسة يتصرفون وكأن البلد بألف خير وأوضاع الناس على احسن حال، وان الكهرباء والمياه والطرق وكل الخدمات متوافرة بشكل جيد، والبيئة نظيفة وأزمة النفايات تمت معالجتها، ولم يعد في البلد لا فقر ولا بطالة، وان اوضاع التجار والصناعيين واصحاب الفنادق والمؤسسات الخدماتية في افضل حال، فيما تردي وضع المالية العامة وتفاقم الدين العام لم يعد لهما وجود في قاموس اللبنانيين".

وشدد على ضرورة ان "تعي القوى السياسية دقة الاوضاع في البلد، وان تتصرف بمسؤولية وطنية، لأن ما يعانيه البلد من مشكلات تطاول كل مفاصل الدولة وامور الناس الحياتية تتطلب تكاتف الجميع وتضامنهم بأعلى درجة من الحس الوطني واتخاذ اجراءات وخطوات سريعة ومن دون مماطلة لمعالجة الخلل".

ولفت الى ان "ابرز معضلة يواجهها الاقتصاد الوطني هو تراجع ثقة المستهلك اللبناني وكذلك انعدام ثقة الخارج بنا، وهذا الأمر أثر، الى حد بعيد، في استمرار الاقتصاد في حال من الركود والتباطؤ".

وسأل: "كيف يمكن اعادة بناء الثقة في وقت نشهد "استعار" الخلافات بين أهل السياسة عند حصول اي تباين في الرأي حيال اي موضوع مطروح؟".

وشدد على انه "لا يمكننا الاكمال على هذا النحو"، مؤكدا ان "المطلوب اولا وأخيرا إدارة رشيدة تأخذ البلد الى شاطئ الأمان".


مقالات مشابهة

ملكة جمال سابقة ومقدمة برامج تترك LBCI لتنضّم الى قناة أخرى

طرابلس مش فرعية

احتراق خيمة للنازحين السوريين في الحفير

جريصاتي يجول في صيدا: موضوع البيئة وطني بامتياز

تيا ديب لم تعايد نوال الزغبي بعيد الأم..

توجيهات قوى الأمن في النبطية

ميسي يغادر المنتخب مصابا.. وأنصار برشلونة يحبسون أنفاسهم

أبو الحسن: المزايدات والتوظيف السياسي من قبل البعض بموضوع المصالحة مرفوض

234 مليار دولار.. عجز الحكومة الأميركية في شباط