الصداع يمكن أن يكون مؤشراً لأمراض عديدة
شارك هذا الخبر

Sunday, March 04, 2018

إن الصّداع من الحالات التي يعاني منها الجميع، ويخف تدريجيًّا خلال اليوم، ومع تناول المسكنات. ويمكن أن يكون بسبب ارتفاع الضغط، ويمكن أن يكون الصداع من الشد العضلي لعضلات الرقبة أيضاً، ويكون الألم في أعلى الرقبة. لكن متى يكون الصداع خطيراً وإشارة إلى وجود أمراض؟.



أسباب رئيسية للإصابة بالصداع



العطر: الرائحة القوية والمركزة تنشط نهاية الاعصاب في الانف، وتهيجها مرتبط بآلام الرأس. وللعطور ومساحيق الغسيل، والصابون المعطر، الشامبو، معطرات الجو، أو معطرات الغسيل، أن يكون لها مثل هذا التأثير السلبي.



الجوع: من الأسباب المشجعة على تناول وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم، هو الوقاية من الصداع النصفي.



اضطرابات النوم: أغلب أنواع الصداع مرتبطة باضطرابات النوم، التعب نتيجة قلة النوم، يمكن أن يكون سببا في تصلب عضلات الاكتاف والرقبة.



الكحول: المشروبات الكحولية، وخاصة البيرة والنبيذ الاحمر، هي من العوامل المسببة للصداع وبشدة، لأن هذه المواد تحتوي على التيرانيم وفينليتيلامين، الذي يسبب الصداع النصفي عند الناس الحساسين.



الأحوال الجوية: العلاقة بين تغيرات الطقس والضغط ونوبات الصداع معروفة منذ فترة طويلة. إن المصابين بالصداع النصفي حساسون من الطقس وتغيراته.



الأقراط وذيل الحصان: إن الشعر المربوط بقوة على هيئة ذيل الحصان يهيج نسيج الرأس، ويمكن أن يكون سببا في صداع شديد. ويمكن أن يكون سبب نوبة الصداع ارتداء أقراط ثقيلة مثلا أو قبعة ثقيلة أو تاج ضيق على الرأس.



التدخين: التدخين أحد أكثر أسباب حدوث الصداع النصفي كما يقول العلماء. كذلك المدخنون معرضون للاصابة بصداع شديد مستمر.



التوتر: جزء كبير من أنواع آلام الرأس سببها التوتر. فبسبب التوتر تتصلب عضلات الرقبة والاكتاف ويصبح تدفق الدماء للرأس محدودا. بالإضافة إلى وصول مواد سامة إلى الجسم بسبب التوتر.



لا يكون الصداع دومًا مجرد صداع



في بعض الأحيان، يكون ألم الرأس عارضًا لمرض آخر، مرض لا تدركون وجوده ربما. ويطلق على أشكال الصداع التي تنجم عن مشكلة كامنة إسم أنواع الصداع الثانوية.

يعتبر ألم الرأس أحد أولى العلامات على وجود خطب في جسمك. وفي بعض الحالات، قد لا تكون المشكلة أكثر من التهاب في المجرى التنفسي العلوي أو ممارسة الكثير من التمارين الجسدية أو الانقطاع عن الكافيين. لكن أنواعاً أكثر خطورة من الصداع قد تنجم عن ورم في الدماغ أو تمدد للأوعية الدموية يحدث في جدار وعاء دموي ضعيف. هناك العديد من الأسباب للصداع الثانوي، ومنها التهاب الجيوب الأنفية والرضح على الرأس واضطرابات في الأيض.

تكون هذه الأنواع مختلفة تمامًا عن الصداع الأساسي، إذ تحدث من دون إنذار أو تتفاقم بشكل تدريجي مع الوقت. وتحدث أنواع الصداع الثانوية عموماً مع أعراض مثل ارتفاع الحرارة، وتصلب العنق، والدوار، والارتباك العقلي والتشنج.

مقالات مشابهة

الحريري يساند جعجع: عون هو المُعرقل!

منصور: البلاد في وضع غير طبيعي

أمن البقاع: لا فضل لأحد !

فيوليت غزال البلعة - ميركل... ماذا فعلتِ في بيروت؟

بعد تأخر تنفيذ وعدها.. البنتاغون قلق من كوريا الشمالية

وفد من المطارنة الكاثوليك والشيوخ يزور عاصمة الحوار الاسلامي المسيحي

مصادر الوطني الحر: نفعل ما نراه مناسباً

هل يعود اللواء إبراهيم بصبوص؟

لماذا لم يزر باسيل الحريري ليل السبت؟