خاص – ترشيح محتمل في كسروان "يشعل" العونيين.. والتصعيد سيد الموقف
شارك هذا الخبر

Thursday, March 01, 2018

خاص – يارا هندي

الكلمة اونلاين

تكرّ سبحة الترشيحات كلما اقترب موعد اقفال بابها استعدادا للمنازلة الكبرى في السادس من ايار المقبل، لكن على ما يبدو ان ترشيحات التيار الوطني الحر لا تلاقي استحسانا لدى جمهوره خصوصا في دائرة كسروان – جبيل بحيث يتردّد وفق اوساط التيار عن فوضى عارمة سببها احتمال ترشيح ممن يدعي انه "مناضل" ويحظى بحيثية كبيرة فيما هو نفسه مفلس شعبيا في القضاء لكنه ملآن ماديا وامواله جمعها من العمل مع رأس النظام السوري المحتل انذاك ولجأ الى المخابرات السورية ليغطي فساده ومخالفاته وجرائمه البيئية ناهيك عن انه لا يستوفي الشروط المطلوبة التي تخوله التقدم الى آلية اختيار المرشحين داخل والمنسقية ترفع الصوت وتسأل لما لم يتبع التيار الآلية المفترض اتباعها لاختيار المرشحين في هذه الدائرة الانتخابية.

وتاريخ هذا المرشح المحتمل فاسد وعلاقاته مشبوهة مع السوريين، ناهيك عن اقامته معمل للبلاط أضر بالبيئة وبالنهر، عدا عن تحالفاته في العام 2005 وفق الاوساط التي تؤكد تأييدها لترشيح اي حزبي لديه تاريخ مناضل مع الحزب والاسماء في هذا الاطار كثيرة لكن يطوف الى الواجهة اسمان وهما توفيق سلوم وطوني عطالله. فلما لا يتم اختيار احد منهما تسأل!

وعما اذا سيكون هناك من خطوات تصعيدية تشير الاوساط ان استقالات ستلحق بالتيار للضغط باتجاه عدم وصوله وفي حال عدم التجاوب، التصعيد وارد ولكن يبنى على الشيء مقتضاه، لافتة الى ان القرار اليوم يعود الى قيادة التيار في مسألة سحب ترشيحه وليس له شخصيا، فهو من فرض نفسه على اللائحة لكنه لن يحظى الا بعدد قليل من الاصوات في كسروان الفتوح، الا اذا اتكل على شراء اصوات الناخبين.

وتشدد الاوساط نفسها على ان التنسيق يتم بين جميع المناضلين الحزبيين الملتزمين، معلنة عدم مشاركتها في الانتخابات النيابية المقبلة.

مقالات مشابهة

خاص ــ لماذا لقاء "الاشتراكي - حزب الله" لم يكن ايجابيًا؟!

خاص- السعودية ... هذا ما ينتظر لبنان !

خاص ــ هكذا وصلت المطلوبة "ايليانا الضاهر" الى لبنان..!

خاص ــ خلاف خفي بين بري وباسيل.. حول "كوبيش" و"كاردل"!

خاص - هذا ما قاله وفد "حزب الله" لعون!

خاص - عون تبلّغ من بري "خطوة خطيرة"... فكانت لقاءات بعبدا!

خاص بالفيديو- "رؤية 2021.. أمن العام بلا ورق".. كيف ومتى ستطبّق؟!

خاص- نصيحة للحريري

خاص - رأي مستقبليّ برسالة رئيس الجمهورية إلى البرلمان