خاص - القومي يتخبط.. واسم مرشحه في المتن يحيّره!
شارك هذا الخبر

Wednesday, February 28, 2018

خاص - alkalimaonline


امام المجلس الاعلى في "الحزب السوري القومي الاجتماعي" مهلة ما بين 24 و48 ساعة، ليحسم امر مرشحه في دائرة المتن الشمالي من بين أربعة اسماء مرشحين عن المقعد الماروني فيها، وهم:

النائب السابق أنطوان خليل
قيصر عبيد
هشام الخوري حنا
والوزير السابق فادي عبود

حيث لم يحصل أي منهم على عدد الاصوات في المجلس الاعلى لترشيحه، وعلى هذا الاساس أرجأ رئيس الحزب حنا الناشف تسميته أي مرشح بانتظار الاتصالات واللقاءات، اذ يقف خليل وعبيد والخودي حنا ضدّ ترشيح عبود الذي يسانده رئيس المجلس الاعلى النائب اسعد حردان، الذي يطالب باعادة التصويت وتأمين فوز عبود داخل المجلس الاعلى، الذي يصر خليل على انه سيبقى مرشحا بوجهه، وهذا ما خلق ارباكا حزبيا داخليا.

في هذا الوقت، بدأ البحث عن اسم خارج الأربعة المرشحين، واقتراح المحامي بيتر الاشقر الذي اعتذر لاسباب مالية تتعلّق بالحملة الإنتخابية، وذهب الخيار الى اسم الرئيس الاسبق للحزب يوسف الاشقر المعتكف عن العمل الحزبي، والمنصرف الى الفكر مع تقدمه في السن، حيث لم يعط جوابا ايجابيا، وهو متردد في قبول ذلك، اذا لم تنجح المساعي ورفض الترشح، فان الاتجاه هو ان يعاد التصويت على اسم المرشح في المجلس الاعلى، وهو المخرج الذي يدعو اليه حردان.

وخلال اليومين المتبقيين من اجتماع المجلس الاعلى المقرر دوريا الجمعة، وربما يعقد جلسة استثنائية، فان اسم المرشح القومي في المتن الشمالي ما زال في التجاذب داخل الحزب الذي يعاني من تشرذم يقوم على حصر المنافسة بين خليل وعبود، والتصويت على اسم منهما، اذ سيحشد حردان المؤيد لعبود اعضاء من المجلس الاعلى لاتخاذ قراره به، وسيفصل المؤيدون لخليل الأمر نفسه.

مقالات مشابهة

سوسان عرض مع وفد من تجار صيدا موضوع إيجارات الأوقاف

الحريري استقبل عائلة الراحل سهيل بوجي وسلم دانييلا ضو شهادة برنامج الشهيد محمد شطح التدريبي

المرحلة الأولى من سباق الدراجات النارية KTM 390 cup

مصير ورقة التفاهم بين التيار والقوات... بخطر

كرامي: النواب السنة من خارج المستقبل يحق لهم وزيرين على الأقل

مصادر بري: لا رابط بين مغادرة بري والتعقيد بتشكيل الحكومة

أكثر من 700 ألف خليجي يعتزمون زيارة لبنان في الصيف؟

الصحة أقفلت ملحمة في صيدا غير مطابقة للشروط

كندا: سنوقف المساعدات مع بعض الوزارات اذا كانت من حصة حزب الله