معدلات الخصوبة في سلطنة عمان في ارتفاع مضطرد
شارك هذا الخبر

Tuesday, February 27, 2018

ذكر تقرير للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن إجمالي عدد سكان سلطنة عمان في 2 يناير 2018 هو 4.639.444 نسمة. ويشكل الوافدون نحو 2.06 مليوناً، فيما يشكل العمانيون نحو 2.54 مليوناً. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد سكان السلطنة 8 ملايين نسمة بحلول عام 2040، أي بزيادة قدرها 3.5 مليون نسمة تقريبا.

وقال البروفسور الدكتور "هومان موسافي فاطمي"، اختصاصي الطب التناسلي والجراحة التناسلية والمدير الطبي لمركز IVI Fertilityالشرق الأوسط: "شهدت سلطنة عمان نمواً سكانياً ثابتاً، وستشهد البلاد نمواً مطرداً خلال السنوات المقبلة. وقد ساعدت التطورات التكنولوجية في مجال الطب الإنجابي على معالجة قضايا الخصوبة الناجمة عن نمط الحياة ونقص فيتامين (د) وزواج الأقارب. وتمكن تلك المناهح المتطورة من معالجة معظم مشاكل العقم في الذكور والإناث، والتي ستؤدي إلى زيادة ثابتة في النمو السكاني".
ويواجه سكان سلطنة عمان قضايا العقم بسبب ثلاثة أسباب أساسية، هي زواج الأقارب ونقص فيتامين (د) وأنماط الحياة التي لا تعتمد على النشاط البدني. وحتى سنوات قليلة، لم تكن فئات كبيرة من السكان قادرة على الحصول على أفضل جودة عالمية في علاجات الخصوبة. أما أولئك الذين يستطيعون تحمل النفقات الإضافية فكانوا يتلقون العلاج في الخارج. ومع ذلك، فإن إدخال العيادات العالمية في مجال الخصوبة مثل مركز IVI Fertilityالشرق الأوسط في مسقط كان نقلة استثنائية، حيث أن المركز يقدم أكثر العلاجات والتقنيات تقدماً في الطب إلى سلطنة عمان.

من جهته قال الدكتور "فرانسيسكو رويز"، أخصائي التلقيح الصناعي في مركز " IVI Fertility" الشرق الأوسط، في مسقط: " تشير الأبحاث إلى أن هناك العديد من العوامل التي أدت إلى ارتفاع نسبة العقم في عمان، بما في ذلك تلك التي تؤدي إلى حالات العقم عند الذكور أيضاً. وقد أدى النهج الفريد لعلاج حالات العقم بواسطة تقنيات الإخصاب الصناعي المدعومة بالفحص الجيني إلى تحقيق نسبة نجاح هائلة أكثر من 70٪ للأزواج".
ويقدم مركز IVI Fertilityالشرق الأوسط للمرضى مجموعة واسعة من علاجات الخصوبة المتقدمة لوفق المعايير الدولية التي تعطي الأزواج في المنطقة فرصة لتحقيق حلمهم في الأبوة والامومة بطريقة مريحة وفعالة من حيث التكلفة.

ويعد مركز IVI Fertility في الشرق الأوسط، الرائد عالمياً في تقديم خدمات الخصوبة الطبية، مع أكثر من 71 مركزاً في جميع أنحاء العالم، وساعد في حدوث أكثر من 160 ألف ولادة. وتقدم تلك المراكز مجموعة شاملة من علاجات العقم لكل من الذكور والإناث، بما في ذلك فحوصات جينية محددة، لتجنب الأمراض الموروثة.
ويمتلك مركز IVI Fertility الشرق الأوسط تكنولوجيا البحوث الأكثر تقدماً في العالم وفريق من المتخصصين ذوي الخبرة العالية. ويضمن كوادر المركز أن الأزواج الذين يبحثون عن علاجات التلقيح الاصطناعي يبقون على اطلاع وعلم جيد بتفاصيل علاجهم والنتائج المتوقعة. ويساعد هذا المزيج الفريد من الخبرات والعلوم والتكنولوجيا والرعاية مركز IVI Fertility في مسقط من تحقيق أعلى معدلات نجاح الحمل بأكثر من 72٪ على مستوى المنطقة. ويمتلك مركز IVI Fertility71 مركزاً في جميع أنحاء العالم بما في ذلك أبوظبي ودبي ومسقط.

مقالات مشابهة

اسـتفاقة "السترات الصفراء" في أكثر من دولة تثير الريبة والتساؤلات!

لأول مرة... امرأة ترأس مجلس نواب البحرين

خاص ــ لماذا لقاء "الاشتراكي - حزب الله" لم يكن ايجابيًا؟!

إصلاحات ماكرون تحت مجهر "سبت خامس": 4 مخارج مرّة

تل أبيب تركب موجة "الأنفاق" لتوسيع صلاحيات اليونيفيل.. فهل تنجح؟

في حرب ايران والمجتمع الدولي... الحكومة الضحية الأكبر

مفتاح الحل الحكومي في الجيب الرئاسي...لا مخرج الا بالتنازل عن الثلث المعطل لوضع المعنيين امام مسؤولياتهم

9 قرارات اتهامية بجرائم إرهابية وقتل وتزوير

الحريري: نحن في الامتار الاخيرة قبل التشكيل