خاص - "الفيتو" الجنبلاطي - الحريري يعيد الفرزلي الى 8 آذار!
شارك هذا الخبر

Wednesday, February 21, 2018

خاص – الكلمة أونلاين

يواجه نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي "فيتو" على ترشيحه ضمن لائحة "تيار المستقبل" والحزب التقدمي الاشتراكي في دائرة البقاع الغربي-راشيا، اذا ما انضم اليهما "التيار الوطني الحر" كحليف انتخابي، والذي سمى الفرزلي كمرشح عنه.

جاء رفض الفرزلي لأنه من الأسماء "المستفزة" لجمهور "المستقبل" والاشتراكي وشرائح واسعة من الطائفة السنية والدرزية، كونه أحد أبرز رموز النظام السوري في لبنان، اثناء وجوده العسكري والأمني فيه، واستمرّ على تحالفه معه، ولأنه متموضع في خط المقاومة ومحور الممانعة من طهران الى دمشق فبيروت.

وكان النائب وائل أبو فاعور، أول من نقل الرفض بالفرزلي على اللائحة الى الرئيس سعد الحريري، وأبلغه بأن التحالف معه يعني خسارة كبرى للائحة، وهذا ما يجب تداركه، وهذا ما ترك رئيس تيار المستقبل يتريّث لبحث الموضوع مع رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، بطرح اسم آخر، ولا يمنع أن يكون مارونيا، حيث يتم التداول بعضو المكتب السياسي في التيار، رندلى جبور.

وأمام "الفيتو" الجنبلاطي-الحريري على الفرزلي، فان احتمال عودة الأخير الى تحالفه السابق مع رئيس "حزب الاتحاد" النائب السابق عبد الرحيم مراد، بدأ بالتداول، و شير معلومات لموقعنا، الى ان الرئيس نبيه بري بحث بالموضوع مع مراد الذي تحفظ عليه، لان الفرزلي هو من قرر أن يكون مع "تيار المستقبل"، علّه يفوز على لائحته وقد فوجئنا بخياره السياسي، يقول مراد الذي سأل بري، ما اذا كان الفرزلي مرشح "التيار الوطني الحر". وعلى الأخير أن يقرر التحالف معنا، ونبحث أن يكون الفرزلي على اللائحة، أما أن يتم استبعاده عن لائحة "المستقبل" ليعود الينا، فيجب أن يتم من خلال "التيار الوطني الحر".
فهل يعود الفرزلي الى تحالفه في 8 آذار؟

مقالات مشابهة

خاص - البقاع بين "التطهير"... و"التطليع" من السجون!

خاص – إثراء غير طبيعي عند رؤساء احزاب.. من اين لكم هذا! وحزب الله يردّ

خاص من دمشق - الجبهة الجنوبية... الحسم آتٍ!

خاص- "الحوت الأزرق" تحصد الضحايا... والدولة "ما باليد حيلة"!

خاص بالصورة - في برج حمود .. يسرق الهواتف "على عينك يا تاجر"

خاص - هكذا تم التحضير للخطّة الأمنية في البقاع ..

خاص - الكتائب ومرسوم التجنيس: مسايرة للعهد!

خاص - امل وحزب الله يجمعان نواب سنة.. من هم؟

خاص- عن وزراء "العائلة المالكة"! في جنة العهد...!؟