ريفي عن القرار الظني بحق البحر: هل هذه عدالتكم؟
شارك هذا الخبر

Tuesday, February 13, 2018


غداة صدور القرار الظني بحق مرافقي اللواء أشرف ريفي، عمر البحر ويوسف بكور وطلال شعبان، قال ريفي عبر حاسبه على موقع تويتر: "واذا حكمتم بين الناس، أن تحكموا بالعدل".

وكان صدر عن القضاء قرار ظني وصف ما قام به عمر البحر بجناية الافتراء المنصوص عنه في المادة 403 من قانون العقوبات، والتي تستوجب عقوبة الأشغال الشاقة لعشر سنوات كحد أقصى، إلا أن التحقيقات والافادات تبين أن عمر البحر لم يدع على شخص معيّن، وبالتالي فإن العمل الذي قام به هو جرم اختلاق الجرائم الجنحي المنصوص عنه في المادة 402 وعقوبته 6 أشهر كحد أقصى.

وأضاف ريفي: "في الوقت الذي قلنا فيه منذ البداية إننا تحت السقف القانون والقضاء ومع محاسبة عمر البحر اذا كان مذنباً، ولكن محاسبته تكون على قدر الذنب الذي يرتكبه، نجد أن القضاء يلبسه الجرم بتوصيف جرمي على ذنب لم يركتبه، وأنا أسأل اليوم السلطة القضائية من وزير العدل إلى أعلى الهرم، هل هذه هي عدالتكم، وهل القضاء في عهدكم أصبح استنسابياً فاضحاً"؟



مقالات مشابهة

كتبت آمال خليل - أهالي المفقودين إلى انتظار جديد

حظك اليوم مع الأبراج

ايفا ابي حيدر الأربعاء - إنكماش القيمة السوقية في بيروت

اليورو يستفيد من الحرب التجارية بين واشنطن وبكين

المساعدات الرقمية الشخصية تحوّلٌ إستراتيجي

هكذا تغسلون الفاكهة والخضار بأمان

ألان سركيس - السياسة الخارجيّة... والخوف من «الزحطات»

نبيل هيثم - معطِّلون.. وقلقون.. و«مطنِّشون»!

أسعد بشارة - جنبلاط: أخالف عون والحريري في موضوع الإستقرار والليرة