الحريري أطلق مشروع الالياف البصرية
شارك هذا الخبر

Tuesday, February 13, 2018

أطلق قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي في بيروت، مشروع "الألياف البصرية على جميع الأراضي اللبنانية"، بدعوة من وزير الاتصالات جمال الجراح، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وحضوره ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، رئيسة لجنة التربية النيابية بهية الحريري، عضو كتلة المستقبل النائب عاطف مجدلاني، الوزيرين السابقين نقولا صحناوي وعدنان القصار، الامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، رئيس غرفة التجارة والصناعة محمد شقير، المدير العام لهيئة "أوجيرو" عماد كريدية، رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، وشخصيات سياسية واجتماعية وفكرية وعسكرية وديبلوماسية وعدد من مديري ورؤساء الوحدات والقطاعات في "أوجيرو".

كريدية
وتحدث كريدية، فقال: "الاسبوع الماضي تكلمنا عن انجازات اوجيرو في 2017 وعن خطتها في 2018، وعن الامور التي لم نفعلها في السنوات الماضية وما يمكن ان نفعله في المستقبل"، ولفت الى ان "الالياف الضوئية ستعطينا امكانية الوصول الى كل بيت ومؤسسة والى كل مستخدمي الانترنت"، واشار الى ان "المشروع يعتمد على ما بين 5000 الى 7000 خزانة ذكية تسمح للسنترال ان يقترب اكثر من المستخدمين ويسرع عمل الانترنت".

اضاف: "ان مشروع المستقبل هو بين 11000 الى 15000 كيلومتر من الالياف الضوئية موزعة على الاراضي اللبنانية بالاضافة الى الاف فرص العمل والوصول الى سرعة 50 mbs، وسيكون له ايرادات هائلة على الناتج القومي وركيزة من ركائز الاقتصاد الوطني".

الجراح
وقال الوزير الجراح: " كلمة فقال: "لأننا من مدرسته ولأننا آمنا بنهجه ورؤيته ولأننا تعلمنا منه كيف ننجز ونطور ونتقدم وكيف نصبر وكيف نتجاوز المصاعب ونتخطى العقبات. نحن هنا اليوم، لنستكمل حلمه ومسيرته. عندما بدأ الرئيس الشهيد رفيق الحريري مرحلة تطوير قطاع الاتصالات عام 1994 وأعاد بناء وتطوير سنترالات لبنان بقدرة 850000 خط ثابت لجميع اللبنانيين وأدخل خدمة الانترنت والهاتف الخلوي الى لبنان ووضعه في المرتبة الأولى في عالم الاتصالات في المنطقة، كان هناك من يقول: شو بدنا ب 850000 خط، وشو بدنا بالخلوي هيدا بيعمل أمراض، وليه هالتبذير؟. كما قيل عن المطار والجامعة اللبنانية وغيرها وما زالت الفرقة هي ذاتها. لكنه كان وحده يدرك أهمية قطاع الاتصالات وأن لا تنمية أو ازدهار اقتصادي دون الاتصالات وأن هذا الأمر أصبح من الضروريات الحياتية واليومية لكل اللبنانيين".

ولفت الى "اننا نعيش الآن في عالم يعتمد كليا في جميع جوانبه الاقتصادية والمالية والاجتماعية والأمنية على توفر الاتصالات وكفاءتها وسرعتها. هذا ما أهمل لسنوات وسنوات حتى تراجع قطاع الاتصالات بجوانبه كافة، من سنترالات وشبكات وانترنت الى أدنى مستوى. لكن نهج الحداثة وإرادة البناء والتطوير والتقدم، لم يستطيعوا أن يقتلوها فينا أو يوقفوها أو يحدوا منها لأنها متجذرة فينا. فهدفنا ونهجنا وايماننا، هو هدف ونهج وايمان كل مواطن لبناني وكل شاب مبدع ومتفوق ومؤمن مثلنا بلبنان وطنا للحياة والابداع والازدهار. لهذا كله كانت هديتكم دولة الرئيس، الى روح الرئيس الشهيد عشية ذكرى استشهاده، هذا المشروع العملاق، فيتحقق جزء من حلمه هدية الى اللبنانيين المؤمنين بوطنهم، والى الشباب اللبناني الذي عندما تتوفر له الظروف المناسبة يبقى في وطنه يعمل ويبدع ويساهم في تنمية لبنان".

اضاف: "كما وعدناك سيبدأ هذا المشروع في جميع المناطق اللبنانية وفي الوقت نفسه، في عكار والجنوب والبقاع وجبل لبنان وبيروت، وسينعم المواطنون جميعا بسرعة انترنت غير مسبوقة في تاريخ لبنان. هذا المشروع الذي اصبح الآن بعد ان توفرت له كل الامكانيات المالية والتقنية، من احدث التقنيات في العالم وبأدنى الاسعار، أصبح الآن أمانة بين ايدي المدراء عماد كريدية وناجي اندراوس وباسل الايوبي ليكملوا هذا المشروع بكل جدية لنتمكن من انجازه في اسرع وقت ممكن".

وتابع: "لك كل الشكر دولة الرئيس لرعايتك ومتابعتك وتشجيعك لوزارة الاتصالات، وسنكمل معك مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري باذن الله حتى النهاية".

الحريري
بدوره، وصف الرئيس الحريري انجاز مشروع الانترنت السريع ب"المشروع المهم جدا للبنان، لان المواطنين بحاجة الى هذا النوع من التكنولوجيا التي تساهم في تسهيل اعمالهم وتخلق وظائف وفرص عمل عديدة لهم".

وقال: "ان هذا المشروع هو من اهم المشاريع للبنان ولكل مواطن لبناني، ونحن اخترنا في الحكومة ان نعمل، بينما اختار غيرنا في حكومات اخرى ان لا يقوم بأي عمل وان يتفرج ويتأمل وينظر. لكن هذه الحكومة مع وزير الاتصالات والقيمين عليها، اتخذنا قرارا للقيام بقفزة نوعية في هذا البلد الذي يحتاج الى هذا النوع من التكنولوجيا لكي تصل الى كل المنازل في لبنان وتساهم بتوفير وظائف واعمال عديدة".

اضاف: "اذا نظرنا اليوم الى القطاع الخاص ومدى حاجته لهذا المشروع، فهو سيستثمر هذه الخدمة لتسهيل اعماله. نحن تأخرنا جدا بإدخال الالياف البصرية الى منازل المواطنين، فهذا مشروع مهم جدا للبنان، وانا أهنئ وزارة الاتصالات والوزير جمال الجراح على ما قاموا به من جهد. نعم لقد اخذ الامر وقتا وتم درسه بشكل جيد، نحن قررنا السير به ولن نستمع للذين يريدون تعطيل حركة الدولة وينظرون و"يهوبرون" ولا عمل لديهم سوى اطلاق النظريات. يجب علينا القيام بعملنا وكما حققنا نجاحات في قوى الامن الداخلي والجيش اللبناني، جاء تحقيق هذه النجاحات من خلال اتخاذ القرارات في الحكومة. اما التنظير فليس من عملي ومهامي، واجبي هو تأمين الخدمات للمواطن وتوفير حاجاته المطلوبة. كما ان واجبنا جميعا في هذه الحكومة خدمة المواطنين".

وتابع: "نحن موظفون عند المواطن اللبناني وهذه هي الروحية التي نعمل من خلالها وبإذن الله سنتابع ذلك. هنيئا للبنانيين وان شاء الله سأتابع هذا المشروع يوما بيوم". ولفت الى ان "موضوع توفير 850 الف خط الذي اشرتم اليه في برنامجكم نأمل ان يتم وضع 600 الف خط على السنترالات في نهاية العام الحالي".

مقالات مشابهة

قوى الامن: للتقيد بأحكام قانون نظام الصيد البري

الدفاع المدني: مهمات اسعاف وانقاذ واخماد حرائق في مناطق عدة

قرار إتهامي في حق 9 فلسطينيين لانتمائهم الى جبهة النصرة

الإعلامي راشد فايد ضيف فادي شهوان اليوم عبر MTV

الجمعية العمومية لنقابة محرري الصحافة لم تنعقد والموعد الجديد 29 ت2 الحالي

ريفي: مصالحة القوات والمردة خطوة كبيرة للشمال ولبنان

خاص- حزب الله يستغرب النبرة المرتفعة... وتوزير سنّة 8 آذار بات من حصّة عون

بين بيار الضاهر ومارسيل غانم

قوى الامن أوقفت شخصين في رياق بجرم تهريب أشخاص و4 دخلوا خلسة الى لبنان