خاص- أرسلان "يرفض" التحالف مع القومي... هذا ما كشفه العسراوي
شارك هذا الخبر

Tuesday, February 13, 2018

خاص- ضحى العريضي

الكلمة أون لاين

الصورة الانتخابية في دائرة عاليه - الشوف ما زالت ضبابية، فلا الترشيحات حسمت ولا التحالفات، وهو أمر لا يبدو مستغربا في ظل تبدّل "الاصطفافات" و"خلط الأوراق". فالانقسام الحادّ بين فريقي 8 و14 آذار بات من الماضي، وبالتالي فإن الجميع يتريث في حسم خياراته.

ولا يبدو الوضع داخل أروقة "الحزب السوري القومي الاجتماعي" مختلفاً في هذا المجال.

لكن، وإن لم يعلن الحزب أسماء مرشحيه حتى الساعة، فإن التوجه جديّ لترشيح "قوميّ" أو أكثر في دائرة عاليه - الشوف، بغضّ النظر عن الأسماء، وفق ما أكد المندوب السياسي في جبل لبنان الجنوبي ومنفذ عام الغرب حسام العسراوي، في حديث لموقع "الكلمة أون لاين".

ومعروف أن العسراوي من الأسماء الجديّة لخوض المعركة الانتخابية عن المقعد الدرزي في الدائرة المذكورة، وهو يبدو واثقا بقدرته على حصد العدد المطلوب من "الأصوات التفضيلية"، حيث يرصد "تغيرا كبيرا في المزاج الشعبي" ويراهن على حصول مفاجآت في الانتخابات المقبلة، سواء لجهة نتائج القومي أو المجتمع المدني، فـ"الناس زهقت من الزعماء الإقطاعيين والطائفيين"، على حد تعبيره.

ولكن، تبقى التحالفات هي الأساس في أي معركة انتخابية، ووفقا لذلك يوضح عضو المجلس الأعلى في القومي أن الحزب يعمل على تشكيل لائحة من قوى 8 آذار لخوض الانتخابات في دائرة عاليه - الشوف، لكن هذا المسعى يصطدم بعائق اساسي، فرئيس "الحزب الديموقراطي اللبناني" الوزير طلال أرسلان لا يبدو متحمساً كثيراً لهكذا تحالف، وفق ما كشف العسراوي، فـ"المير" وإن لم يبلغ القومي "رفضه" بشكل رسمي، فهو "لم يخف تحفظه على المضي في التحالف هذا لا بل انه رفض الفكرة"، وهو على ما يبدو حسم خياره باتجاه التحالف مع "التيار الوطني الحر"، بحسب العسراوي.

إذاً، هذا "التمايز" يعني حكما أن أربعة لوائح ستتنافس على مقاعد عاليه - الشوف، فبالإضافة إلى لائحة "أرسلان - التيار"، ستشكل لائحة من قوى 8 آذار تضم "القومي "و"حزب التوحيد العربي" وعدد من الشخصيات، فضلا عن "لائحة المجتمع المدني"، وبطبيعة الحال لائحة يقودها "الحزب التقدمي الإشتراكي" لم يتضح شكلها النهائي بعد.

وبالعودة إلى الأسماء، علم موقع "الكلمة أون لاين" أنه بالإضافة إلى العسراوي، قد يترشح عن "القومي" كل من حبيب دفوني من قضاء عاليه أيضاً، وسمير عون من الشوف وعارف العاكوم من الاقليم، فيما لم يعد اسم نائب رئيس الحزب وائل الحسنية مطروحا كونه لم يتقدم بترشيحه في الحزب، أما بالنسبة للدكتور خليل خيرالله فإن ترشيحه مرتبط بالتحالفات التي تحدد حظوظه بالفوز من عدمها.

ويبقى القرار الحاسم في عهدة "المجلس الأعلى"، وهو الهيئة التشريعية في "الحزب السوري القومي الاجتماعي" حيث يرفع رئيس الحزب الأسماء إليها لتقرر بشأنها، ومن المرجح أن يصدر المجلس قراره يوم الجمعة أو مطلع الأسبوع المقبل على أبعد تقدير.

مقالات مشابهة

السيّد يرفع السقف: الرئيس عون وقائد الجيش لم يأكلا يوماً من ذلك الصحن!

الدولار يصعد أمام 17 عملة ويخسر مقابل 3 عملات

في أول أيام عيد الأضحى.. البحرين توقف التأشيرات للقطريين

وزير الخارجبة الألماني: نحتاج إلى نظام مالي مستقل عن الولايات المتحدة للإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران

شقيق عهد التميمي.. الى السجن!

"الخزانة الأميركية": العقوبات تستهدف شركتين روسيتين وشخصا روسيا وشركة سلوفاكية

توقيع كتاب عن الإعلام في بنت جبيل

وفاة الطفل "محمد" في حريق الهرمل.. يكشف النقاب عن "الحرمان" في المنطقة!

واشنطن تعلن فرض عقوبات جديدة على #موسكو على خلفية الهجمات الإلكترونية