ظروف لقاء الحريري وجعجع لم تنضج.. ومعراب تريد أجوبة
شارك هذا الخبر

Sunday, January 14, 2018


ذكرت صحيفة "السياسة الكويتية" أن ظروف عقد لقاء بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لم تنضج بعد، بانتظار نتائج المشاورات التي يجريها وزيرا الثقافة والإعلام غطاس الخوري وملحم رياشي، على خط بيت الوسط-معراب، لتذليل العقبات التي لا تزال تحول دون عقد هذا اللقاء. وكذلك العمل على تهيئة المناخات الكفيلة بإنجاحه وكي لا يكون للصورة فقط، باعتبار أن هناك وكما علمت "السياسة" ورقة عمل يجري تحضيرها، بهدف تقريب المسافات بين الطرفين وإعادة تجديد الثقة، وبما يزيل موجة الشكوك الواسعة التي ظللت علاقتهما في المرحلة الأخيرة، خاصةً وأن جعجع يريد من الحريري أجوبة عن أسئلة سبق وتقدم بها، تتصل بالعلاقة مع "تيار المستقبل" وموقف الأخير من مجموعة من الأمور التي تهم القوات وتريد توضيحات بشأنها.

وبحسب "السياسة"، تشير المعلومات إلى أن لا موعد قريباً للقاء الحريري وجعجع، ريثما يصار إلى توضيح الملابسات كافة التي رافقت استقالة الحريري وما تلاها، وهو ما يتولاه الخوري ورياشي اللذان سيكثفان جهودهما، لإعادة الحرارة مجدداً إلى خطوط الاتصال بين "القوات" و"المستقبل"، تمهيداً لحصول اللقاء المنتظر بين زعيميهما متى حان وقته.

السياسة الكويتية

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام