نضوج "طبخة" قانون العفو العام .. وهذه استثناءاته
شارك هذا الخبر

Sunday, January 14, 2018


توقعت مصادر لبنانية أن تتضح صورة قانون العفو العام المرتقب صدوره قبيل الانتخابات البرلمانية ربيع هذا العام، خصوصاً بعد الأجواء التي استشفتها لجنة أهالي الموقوفين الإسلاميين خلال لقائها الأخير مع رئيس الحكومة سعد الحريري، الذي قدم لها وعداً قاطعاً بقرب صدور هذا العفو الذي سيشمل الجميع، لكنه يستثني بطبيعة الحال الجرائم المحالة على المجلس العدلي، أي جرائم الاعتداء على أمن الدولة، والتفجيرات والاغتيالات السياسية، وكذلك العناصر المتورطين في خطف وذبح جنود الجيش اللبناني في جرود عرسال.

وأكد المحامي محمد صبلوح وكيل عدد كبير من الموقوفين الإسلاميين، الذي يشارك في لقاءات لجنة الأهالي مع القيادات السياسية والأمنية، لـ«الشرق الأوسط»، أن الحريري «وعد الأهالي بصدور قانون العفو قبل نهاية يناير (كانون الثاني) الحالي، وأبلغهم بأنه أخذ وعداً من رئيس الجمهورية ميشال عون، بالموافقة على هذا العفو، الذي سيشمل معظم الموقوفين الإسلاميين».

وقال عضو كتلة «المستقبل» النائب عمّار حوري لـ«الشرق الأوسط»، إن «النقاشات في موضوع قانون العفو باتت في مرحلة متقدمة».

الشرق الأوسط

مقالات مشابهة

احتفال جماهيري مع المر في بتغرين

هل ستتهم قيادة القومي هشام حداد بالانحياز للعسراوي؟

الجعفري: على المستوطنين الإسرائيليين أن يغادروا الجولان المحتل عاجلا أم آجلا

خضر اعطى توحيهاته للتنبه لاي طارىء قد يحصل في الهرمل جراء هطول الامطار

فادي سعد : مشروعنا بناء الدولة فصوتوا له وإذا تخاذلنا حاسبونا

عوني محلل للفصل من التيار

تدخل سياسي - فئوي ؟!

مع باسيل.. مسيرة دينية وليست سياسية

في كسروان.. يشكي من كلودين روكز