هل تعرّض معارض بارز في دمشق للدهس "المتعمّد"؟
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018



نعت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان، أحد أعضائها منير درويش الذي توفي بعد “تعرضه لعملية دهس أمام منزله في دمشق”.

وقال البيان إن عملية الدهس التي تعرض لها درويش يوم الجمعة “متعمدة”، لافتاً الى ان الدهس تلاه “عملية تصفية”، لكن آخرين نفوا أن يكون الحادث مدبرا.

وطالبت الهيئة الجهات الدولية وعلى رأسها الامم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة “الاغتيال”، محملة النظام السوري مسؤولية وفاته.

وقد شارك درويش في المفاوضات الخاصة بالتسوية السياسية في سوريا، في الأشهر الماضية، وكان آخرها “مؤتمر الرياض 2” ومفاوضات جنيف، إلى جانب عدد من أعضاء منصة القاهرة التي ينتمي إليها.

مقالات مشابهة

رئيس حكومة الجزائر: بلدنا مستهدفة سياسيا وأمنيا بالمخدرات والمهاجرين

مصادر متابعة للقاء الحريري - ميركل: المانيا تدعم لبنان بشكل دائم وليس هناك من حديث عن تقديم مبالغ بقيمة 500 مليون يورو

"الجديد": المحادثات بين ميركل والحريري تركزت على برنامج الاستثمار بالبنى التحتية في سيدر والاصلاحات الضرورية

الجديد: الحريري طلب من المانيا تشجيع القطاع الخاص اللبناني والالماني والعمل على الشراكة في القطاع الخاص

3 قتلى وجريحان بقصف المسلحين السويداء السورية

جريح بإشكال تطوّر إلى إطلاق نار في صيدا

سلطات بولندا: ميزانية منطقة اليورو قد تؤدي الى نهاية الاتحاد الاوروبي

الشرطة الهولندية تعتقل شخصين يشتبه بتورطهما في الارهاب

استخبارات الجيش توقف مطلوباً فلسطينياً