الخارجية الإيرانية: لن نقبل بتغييرات ولا التزامات جديدة
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018

ذكرت إيران أن الاتفاق النووي لعام 2015، غير قابل لإعادة التفاوض، بعد أن هدد الرئيس الامريكي، دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق، إذا لم يتم إصلاح "عيوبه الرهيبة".

وقالت وزارة الخارجية في طهران في بيان اليوم السبت "الاتفاق النووي، اتفاق مبرم معترف به دولياً، وغير قابل لإعادة التفاوض".

وأضاف البيان أن "طهران لن تقبل بتغييرات ولا التزامات جديدة".

ووقعت الولايات المتحدة عام 2015، الاتفاق المعروف باسم "خطة العمل الشاملة المشتركة" بالاضافة إلى إيران والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

ويهدف الاتفاق إلى التأكد من أن إيران تستخدم إمكانياتها النووية للاغراض السلمية، بينما يمنعها من الحصول على أسلحة نووية.

وفي المقابل، يتم رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

وهاجم ترامب، الذي يجب أن يفي بمواعيد نهائية منظمة للتصديق على الاتفاق كل 90 يوماً ويوافق على تنازلات فيما يتعلق بالعقوبات كل 120 و180 يوماً، الاتفاق.

وقال ترامب أمس الجمعة في إعلانه عن قراره للتنازل عن تطبيق بعض العقوبات، المتعلقة بمبيعات النفط والانظمة المصرفية في إيران، إنه يقوم فقط بالخطوة لضمان موافقة الحلفاء الاوروبيين على إصلاح "عيوب" الاتفاق.

وكانت إيران قد وصفت الانتقادات الأمريكية لها بأنها "تصريحات جوفاء" وقالت إن سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تظهر أنه يريد تقويض الاتفاق النووي.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على موقع تويتر أمس الجمعة إن تصريحات ترامب "ترقى إلى محاولات يائسة لتقويض اتفاق قوي متعدد الاطراف".

وأضاف "بدلاً من تكرار التصريحات الجوفاء، يجب على الولايات المتحدة أن تلتزم بالاتفاق التزاما كاملاً مثل إيران".

د.ب.أ

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام