طريق استيطاني لتوسيع بؤرة "جلعاد" في الضفة الغربية!
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بشق طريق استيطاني بين بلدتي تل وفرعتا، تمهيداً لتوسيع البؤرة الاستيطانية "جلعاد" المقاومة على أراضي قرية تل وجيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة الغربية مراد شتيوي، بحسب وكالة "معاً"، إن قوات الاحتلال نصبت الخيام بالمنطقة، وشرعت آلياتها وجرافاتها بشق طريق استيطاني مابين فرعتا وتل، مؤكداً أن هذا مؤشر واضح على النزعة الاستيطانية التي تقودها حكومة اليمين المتطرفة، والتي نشطت مؤخراً بعد قرارات الإدارة الأمريكية التي أعطت الضوء الأخضر لحكومة الاحتلال لمصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني وفرض وقائع عملية على الأرض والقضاء على حل الدولتين.

وأضاف شتيوي أن الاعتراف ببؤرة جلعاد وتوسعتها يأتي امتداداً لهجمة مسعورة في جميع أنحاء الضفة الغربية تشمل شق طرق وبناء وحدات استيطانية جديدة بمجملها تهدف إلى القضاء على حلم شعبنا في إقامة دولة متواصلة جغرافياً وقابلة للحياة.

وأفاد مصدر محلي أن المستوطنين وبحراسة جيش الاحتلال شرعوا بتجريف مساحات واسعة من الأراضي في منطقة الخنادق وخلة أبو عامر بين فرعتا وتل، مشيراً إلى أن هناك نية لدى الاحتلال بالاستيلاء على مناطق واسعة وضمها للبؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد" وربطها بمستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي كفر قدوم، جاء ذلك عقب إعلان وزير جيش الاحتلال قبل عدة أيام، الاعتراف بالبؤرة الاستيطانية حفات جلعاد وإعطائها صفة مستوطنة رسمية.

مقالات مشابهة

وجيه صقر على مسرح الاب فادي تابت... وهذا ما ينتظره

هيئة إدارية جديدة لتجمع مالكي الأبنية المؤجرة

جريمة قتل وتقطيع راقصة تهز تركيا... والأب متّهم

إليكم أرقام التضخم في السنوات الست الأخيرة

قرارات "تنظيمية" للحريري... إليكم التعيينات الجديدة في "تيار المستقبل"

سقوط ضحايا بإطلاق نار في مركز تجاري أميركي

"مبادرة لجمع الشمل" في السودان لم تمنع استمرار المظاهرات

الصين والهند تعانيان من نقص "مهول" في عدد النساء... والحل في "الشراء"!

الطيران الإسرائيلي الحربي يحلق في اجواء مرجعيون