مقاتلون مرتبطون بداعش يتبنون هجمات في منطقة الساحل
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018

تبنت مجموعة الجهادي عدنان أبو وليد الصحرواي التي بايعت تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) مجموعة من الهجمات في منطقة الساحل وبخاصة ضد عسكريين فرنسيين وأمريكيين، وذلك بحسب بيان نشرته الجمعة وكالة “اني” الموريتانية الخاصة.

وبحسب البيان فإن المجموعة تعلن “مسؤوليتها عن الهجوم على مجموعة كومندوس أمريكية في تشرين الاول/ اكتوبر بالنيجر في منطقة توغو توغو” كما عن الهجوم الذي استهدف الخميس قوة برخان الفرنسية في مالي.

في الرابع من تشرين الاول/ اكتوبر قتل أربعة جنود أمريكيين وأربعة عسكريين نيجريين بكمين نصبه لهم جهاديون في بلدة توغو توغو القريبة من مالي.

واصيب ثلاثة من جنود قوة برخان الخميس بجروح، احدهم باصابات خطيرة، خلال هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكبهم بشمال شرق مالي بحسب ما اعلنت الجمعة قيادة الجيش الفرنسي.

وقالت المجموعة الجهادية إن “جنود الخلافة هاجموا الخميس 11 كانون الثاني/ يناير فجرا” عددا من الجنود الفرنسيين مشيرة الى انها الحقت بهم العديد من الخسائر والاضرار المادية.

وتعاني منطقة الساحل الافريقي من نشاط جماعات متشددة ومهربين وازمة مهاجرين.

AFP

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام