هل ينجح التيار في إقناع المستقبل... جنوباً؟
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018

يعمل "التيار الوطني الحر" على خط إقناع "المستقبل" بالاكتفاء بترشيح بهية الحريري في صيدا وترك المقعد السني الثاني لأسامة سعد، والهدف من ذلك طمأنة "حزب الله" والحصول على أصواته في البلدات الشيعية، ليثبت له أن سعد في وضع مرتاح ولا خشية عليه.

ويكون بذلك قد قطع الطريق على إبراهيم عازار، وتاليا على طموح بري الى استعادة هذا "المقعد الذهبي".

إلا أن ثمة معضلة تواجه هذه الصيغة هي أن "حزب الله" لن يمنح أصواته للائحة تضم "المستقبل"، ولاسيما أن الأخير سارع قبل أيام الى الإعلان أنه لن يكون والحزب في لوائح مشتركة.

ولا يصب هذا الأمر في مصلحة العونيين الذين سيستبسلون في الحفاظ على مقاعدهم الجزينية الثلاثة، بغية تكبيد عازار الخسارة والقول إن لا حضور لبري في جزين.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

رئيس حكومة الجزائر: بلدنا مستهدفة سياسيا وأمنيا بالمخدرات والمهاجرين

مصادر متابعة للقاء الحريري - ميركل: المانيا تدعم لبنان بشكل دائم وليس هناك من حديث عن تقديم مبالغ بقيمة 500 مليون يورو

"الجديد": المحادثات بين ميركل والحريري تركزت على برنامج الاستثمار بالبنى التحتية في سيدر والاصلاحات الضرورية

الجديد: الحريري طلب من المانيا تشجيع القطاع الخاص اللبناني والالماني والعمل على الشراكة في القطاع الخاص

3 قتلى وجريحان بقصف المسلحين السويداء السورية

جريح بإشكال تطوّر إلى إطلاق نار في صيدا

سلطات بولندا: ميزانية منطقة اليورو قد تؤدي الى نهاية الاتحاد الاوروبي

الشرطة الهولندية تعتقل شخصين يشتبه بتورطهما في الارهاب

استخبارات الجيش توقف مطلوباً فلسطينياً