هل ينجح التيار في إقناع المستقبل... جنوباً؟
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018

يعمل "التيار الوطني الحر" على خط إقناع "المستقبل" بالاكتفاء بترشيح بهية الحريري في صيدا وترك المقعد السني الثاني لأسامة سعد، والهدف من ذلك طمأنة "حزب الله" والحصول على أصواته في البلدات الشيعية، ليثبت له أن سعد في وضع مرتاح ولا خشية عليه.

ويكون بذلك قد قطع الطريق على إبراهيم عازار، وتاليا على طموح بري الى استعادة هذا "المقعد الذهبي".

إلا أن ثمة معضلة تواجه هذه الصيغة هي أن "حزب الله" لن يمنح أصواته للائحة تضم "المستقبل"، ولاسيما أن الأخير سارع قبل أيام الى الإعلان أنه لن يكون والحزب في لوائح مشتركة.

ولا يصب هذا الأمر في مصلحة العونيين الذين سيستبسلون في الحفاظ على مقاعدهم الجزينية الثلاثة، بغية تكبيد عازار الخسارة والقول إن لا حضور لبري في جزين.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

الحكومة الحالية ولدت في 19/12/2016 ... فهل يتم التأليف في الموعـد ذاته؟!

مدريد تهدد برشلونة.. سنتولى مسؤولية حفظ النظام

سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"

كرم بعد إجتماع "الجمهورية القوية": دعت القوات اللبنانية وتجدد دعوتها إلى ضرورة تأليف الحكومة فوراً وإذا تعذر ذلك تفعيل حكومة تصريف الأعمال على قاعدة إجتماعات الضرورة

كتلة المستقبل: صلاحيات الرئيس المكلف غير قابلة للمساومة

عثمان عرض مع لوند تعزيز التعاون والتقى الاسمر ووفودا

المشنوق استقبل وفدا جامعيا كنديا ورئيس بلدية الفاكهة

الحريري عرضت مع السعودي ورؤساء مصالح رسمية الشأن الحياتي لمدينة صيدا

اغلاق الموانىء فى اللاذقية وطرطوس بسبب سوءالاحوال الجوية