لماذا سحب "حزب الله" يده من أزمة عون – بري؟
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018


اوضحت مصادر قريبة من حزب الله لصحيفة “الأنباء” الكويتية انه في موضوع أزمة المرسوم والاشتباك بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري، اتخذ قرارا بعدم القيام بأي مسعى أو ربما إيقاف أي مسعى كان بدأه من أجل إنهائه وإزالة أسبابه. أسباب هذا القرار هي:

1 ـ إصرار كل من الرئيسين ميشال عون ونبيه بري على عدم التنازل عن موقفه أيا تكون المساعي أو الضغوط.

2 ـ الرئيس عون وقع «مرسوم الأقدمية» المتسبب بالأزمة وصار نافذا وإن من دون نشره في الجريدة الرسمية. فهل يستطيع أحد إلزام رئيس الدولة بإلغاء توقيعه؟ وماذا سيكون أثر ذلك عليه وعلى دوره في الخارج وفي الداخل اللبناني. وكذلك في الاوساط المسيحية التي يعتبر نفسه الأول تمثيلا فيها والأكثر تمسكا باستعادة حقوقها؟ بل ماذا سيكون أثره على الدولة ومؤسساتها غير الموحدة بل «الملزقة» بالتسويات والمصالح والشركات والمحاصصات؟

3 ـ موافقة الحزب على موقف بري من المرسوم وعدم قدرته على كسره بإرغامه على تغيير موقفه وقبول موقف عون، وتحالفه معه في «ثنائية» صمدت رغم كل خلافات ماضي الحرب واشتباكاته أو حروبه وحرصه على استمرار هذا التحالف، إذ إن الطابع المذهبي الذي اتخذه الصراع في المنطقة منذ الربيع العربي العاصف يفرض وحدة الشيعة حفاظا على دورهم وبقائهم. كما أن بري وحركة أمل لهما حيثية شعبية مهمة في الوسط الشيعي اللبناني.

4 ـ بري لم يخل يوما بالتحالف لأسباب مبدئية وأخرى تتصل بالمصلحة العامة للشيعة وأحيانا للبلاد، إذ إنه تجاوب مع قرار حزب الله سحب وزرائه من الحكومة لإسقاطها عام 2011 على الأرجح. وهذا الواقع يدفع الى طرح سؤال مهم هو: ماذا يفعل حزب الله إذا قرر بري، بعد تصاعد الاشتباك جراء استمرار أزمة المرسوم من دون حل، سحب ممثليه في الحكومة منها؟ هل يستطيع مجاراته بسحب وزيريه مثلما فعل هو قبل سنوات في حال وصلت الأزمة الى هذه المرحلة؟ وهل هو قادر على السماح أو التسبب بانقسام الموقف الشيعي؟

الأنباء

مقالات مشابهة

طالبان تقتل 30 عسكريا أفغانيا في أول هجوم منذ انتهاء وقف إطلاق النار

خاص - امل وحزب الله يجمعان نواب سنة.. من هم؟

خسائر فادحة جراء الأحداث حول الهلال النفطي الليبي

طائرات إسرائيلية خرقت جدار الصوت في أجواء قضاء صور

السيد: اليوم جاءهم ترامب ليذل ويقهر أوروبا

قراقيره عرض مع زاسبيكين اوضاع لبنان والمنطقة

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه نهر الموت وصولاً الى جل الديب

خلدون طالب رئيسا لبلدية سفينة القيطع بالتزكية

نازك الحريري: نرفع التحية لكل أب يسعى جاهدا لتخطي تحديات الحياة بإيمان وثبات