صحفية تحرج ترامب أمام عدسات الكاميرا
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018


تعرض الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لموقف محرج جديد، عندما سألته صحفية بصوت عال "هل أنت عنصري؟"، وذلك خلال توقيعه على قرار باعتبار يوم الخامس عشر من يناير "يوم مارتن لوثر كينغ"، الذي يعد رمزا لمحاربة العنصرية.
وأثار ترامب موجة غضب واسعة بعد أن ذكرت تقارير صحيفة بأنه وصف بعض الدول الأفريقية وهايتي بـ"الأوكار القذرة"، في إطار سعيه إلى تغيير قوانين الهجرة.

واجتمع ترامب بأعضاء من مجلس الشيوخ، الخميس، للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي ومن دخول القرعة على البطاقة الخضراء، وقال خلال الاجتماع: "لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من أوكار قذرة إلى هذا البلد؟"، بحسب ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست".

وأضافت الصحيفة أن ترامب كان يشير بذلك إلى دول في أفريقيا وهايتي والسلفادور، موضحا أن الولايات المتحدة يجب أن تستقبل بدلا من ذلك مواطنين من النرويج التي التقى رئيس حكومتها الخميس.

وخلال فعالية، الجمعة، لتسمية يوم الخامس عشر من يناير "يوم مارتن لوثر كينغ"، وأمام الحاضرين وعدسات الكاميرات في المكتب البيضاوي، وجه صحفيون أسئلة لترامب بشأن تصريحات "الأوكار القذرة".

وقالت صحفية كانت موجودة في المكان: "سيدي الرئيس هل ستقدم اعتذارا عما قلته بالأمس؟"، وعندما تجاهلها سألته مرة أخرى بصوت عال: "سيدي الرئيس هل أنت عنصري؟".

وعندما حاول أحد الموجودين الرد عليها، قالت إنها لا توجه حديثها إليه وإنما للرئيس واستمرت بطرح السؤال، إلا أن ترامب تجاهلها وغادر الغرفة.

مقالات مشابهة

سعيد يقرأ في خطاب نصرالله

صلاح حنين: المجلس النيابي ليس بحاجة إلى الحكومة لكي يُشرع

عبدالله: فكروا بحلول ولكن ليس على عاتق الفئات الفقيرة

سعيد عبر تويتر: خطاب السيّد حسن نصرالله البارحة يشبه خطاب ابو عمّار في عالية العام ١٩٨٢ قبل الإجتياح الإسرائيلي

جنبلاط عن العلاقة مع سوريا: الأمر يعود الى رئيس الحكومة في كيفية التنسيق في الامور الضرورية ونعلم جيدا ان هناك تنسيقاً امنياً تفرضه ظروف محاربة الارهاب واللاجئين

جنبلاط: لجنة تواصل ستشكل من قبل الحزب الاشتراكي ومن قبل التيار برئاسة اللواء ابراهيم لمعالجة الامور كافة ووضع حد للاحتقان

محاولة الاعتداء على مدير مشروع سد جنة

التشنّج بين التيار والقوات.. الجمر تحت الرماد

التحكم المروري: استثنائيًا وتفاديًا للازدحام المروري سوف يتم تحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونية باتجاه بيروت