المحركات الدولية تنشط لبنانيا... واهتمام أميركي لافت بمؤتمر روما 2
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

يتحضر لبنان ليكون محور مؤتمرات هامة بدءا من شهر شباط المقبل لانتشاله من أزماته السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتزويد أجهزته الامنية والعسكرية وعلى رأسها الجيش بالسلاح والعتاد الضروريين لتقوية قدراته العسكرية. وبدأ لبنان باستعدادته، من خلال اجتماعات اللجان المتخصصة واستقبال وفود من الدول المعنية، التي أبدت حرصا لافتا على انجاح المؤتمرات، لا سيما الولايات المتحدة الاميركية التي لا تفوت فرصة لدعم الجيش من منطلق أنه الوحيد الذي يملك السلاح والمخول الدفاع عن لبنان.

ولفت مصدر ديبلوماسي لـ"المركزية" الى "وجود سعي جدي ليس فقط من فرنسا وإيطاليا وبلجيكا التي تستضيف المؤتمرات الثلاثة بل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لإنجاح مؤتمر روما ٢ والأرز ١ (البديل من باريس ٤)، بما أن مؤتمر بروكسل وهو أول هذه المؤتمرات زمنيا والمتعلق بأزمة النازحين السوريين، لن يتطرق الى عودة سريعة لهؤلاء الى بلدهم ما لم تتأمن العودة الآمنة، على عكس ما يأمل لبنان بعودة متدرجة على مراحل".

وكشف المصدر عن "اهتمام أميركي ملحوظ بمؤتمر روما ٢ المزمع عقده نهاية شباط المقبل، وهذا ما دفع السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد للتنسيق المكثف مع المسؤولين اللبنانيين فيما تجهد الجهات العسكرية والديبلوماسية الاميركية بالتواصل الحثيث مع الجهات الدولية المعنية لتشجيعها على تقديم الهبات للجيش اللبناني وفق الخطة الخماسية التي وضعتها القيادة، بهدف تعزيز المؤسسة العسكرية التي يعتبرها المجتمع الدولي المؤسسة الوحيدة المخولة الدفاع عن لبنان".

ولفت الى أن "مؤتمر روما -٢ يحظى بمظلة أميركية كبيرة على خلاف المؤتمر السابق الذي استضافته إيطاليا في نيسان ٢٠١٤، والسبب يعود الى الخبرة التي كونتها السلطات الاميركية مع قائد الجيش العماد جوزف عون منذ تبوئه قيادة المؤسسة العسكرية، فضلا عن التعاون القائم والمستمر بين الولايات المتحدة الاميركية ولبنان والمبني على الثقة بالجيش اللبناني الذي خاض معركة كبيرة ضد "داعش" في آب 2017 وانتصر عليه ودحر المجموعات الارهاببة من لبنان، من هنا تجهد الديبلوماسية الاميركية في مجال حث الدول على الاستثمار في الجيش اللبناني، وتعتبر المحرك الرئيسي للمؤتمر".

وأكد المصدر أن "تقوية الدولة اللبنانية يكون بتعزيز أجهزتها الامنية، فالدولة الضعيفة تعني في الذهنية الدولية تمدد نفوذ "حزب الله" على حساب الجيش. من هنا يندرج المؤتمر تحت شعار أن الجيش هو الكيان الوحيد الذي ينبغي ان يحظى بحصرية وشرعية استعمال السلاح طبقا للدستور اللبناني".

ولفت المصدر الى أن "المؤتمر سيركز كذلك على المسائل المتعلقة بالأمن الداخلي الأمر الذي يتطلب تنسيقا كبيرا بين الجيش والاجهزة الامنية اللبنانية الرسمية كافة " .

المركزية

مقالات مشابهة

ترامب يكشف عن سبب حاجته لعقد لقاء مع بوتين

روسيا تجهز رواد فضاء إماراتيين للقيام بمهام فضائية

معتقلات سرية لحزب الله في الضاحية!؟

قوى الامن: توقيف 72مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ امس

خاص - عندما ترخص الشهادة والدم .. مع ربيع كحيل وعماد عبود ..؟‎

الرياضة خلال الدورة الشهرية ممكنة وفق هذه الشروط!

لن تتصوروا مدى التأثير السلبي للاطعمة المقلية على الجسم!

7 أمور تكشف نفسيّة الشريك... ما هي؟

كيف تساعد طفلك على اختيار ألعاب الكمبيوتر؟