الراعي من بعبدا: لا داعي للخلاف الكبير بشأن مرسوم الاقدمية‎
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

قال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن "رئيس البلاد يريد خير البلد والاستقرار والسلام ولا داعي لهذا الخلاف الكبير حول مرسوم الاقدمية الذي لا نتائج مالية له بخلاف مرسوم الترقية وبالتالي الوزير المعني بتوقيعه هو وزير الدفاع"، لافتًا الى أن "هذه الامور عندما تتعقد سياسيا يتشنج الجو وهذا ما لا يريده الرئيس عون".

وأكّد الراعي بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بكركي "أنني أقرأ كثيرا، ولا داعي لهذا الخلاف واذا حصل تمييز بين مرسوم الأقدمية ومرسوم الترقية، مرسوم الأقدمية لا علاقة له بالمال، وبالدستور وزير الدفاع هو المعني، وهذا الأمر واضح وضوح الشمس".

ولفت الى أنه "اذا كان هناك إرادة طيبة تحل كل هذه الامور بجلسة واحدة فشعبنا لا يحمل خلافات ولا انتظارات والوضع الإقتصادي يخنقهم والوضع الاجتماعي أيضا"، موضحًا ان "دول الدعم تجتمع وتلتقي لدعم لبنان ونحن نوقع أنفسنا بمشكلة كهذه".

وقال إن "الرئيس متألم ونحن معه وهو رئيس البلاد وهو المسؤول الأول والأخير ونتمنى أن ينتهي هذا الملف على خير".

وعن قانون الانتخاب، أكّد الراعي أنّ "دراسة قانون الإنتخاب بدأت عام 2005 وظهر القانون العام الماضي، أين كانوا كل هذه الفترة؟"، لافتًا الى "اننا صرنا على عتبة الانتخابات والتأجيل ليس لكرامة أحد".

وأشار الراعي الى "أننا كلفنا لجنة موسعة لتولي موضوع المدارس الخاصة وطرح فخامة الرئيس سيتم دراسته وكذلك طرح وزير التربية".

مقالات مشابهة

إليكم أرقام التضخم في السنوات الست الأخيرة

قرارات "تنظيمية" للحريري... إليكم التعيينات الجديدة في "تيار المستقبل"

سقوط ضحايا بإطلاق نار في مركز تجاري أميركي

"مبادرة لجمع الشمل" في السودان لم تمنع استمرار المظاهرات

الصين والهند تعانيان من نقص "مهول" في عدد النساء... والحل في "الشراء"!

الطيران الإسرائيلي الحربي يحلق في اجواء مرجعيون

ممثلة مصرية تكشف حقيقة خضوعها لعمليات تجميل

تجمع مالكي الابنية: لن تتوانى عن بذل كل الجهود المطلوبة بغية إحقاق الحقّ

عون استقبل ابي خليل على رأس وفد من المدراء العامين في الوزارة