لبنان استعاد 3 قطع اثرية سرقت عام 1981 ووجدت في نيويورك
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان مدير الآثار سركيس خوري وحافظة المتحف الوطني آن ماري عفيش تسلما، في قسم الشحن الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي، 3 قطع اثرية كانت مسروقة ووجدت في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية، ونقلت الى بيروت على متن طائرة air fracce آتية من نيويورك.

والقطع الأثرية هي: قطعة من الرخام معروفة باسم رأس الثور، وأخرى عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل واقدام والثالثة تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته السلطات الأميركية أواخر العام الماضي من منزل لبناني مقيم في نيويورك.

فقد نجحت الحكومة اللبنانية عبر قنصلية لبنان في نيويورك، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار في لبنان، والسلطات القضائية الأميركية المعنية في استعادتها وذلك بعد تأكيد ملكية الدولة اللبنانية لها.


تم إخراج القطع الأثرية من المطار بإشراف الأجهزة المختصة وبمواكبة من قوى الأمن الداخلي إلى المديرية العامة للآثار في المتحف الوطني، حيث سيتم عرضها في احتفال رسمي سيقام في الثاني من الشهر المقبل، لتعرض بعدها بشكل دائم في المتحف.

يذكر أن هذه القطع كانت قد سرقت من مدينة جبيل اللبنانية عام 1981.

وعن قيمتها المادية اكتفى مدير عام الآثار بالقول: "ان لها قيمة وطنية لا تباع ولا تشترى ولا تقدر بثمن".

مقالات مشابهة

أفكار حكومية للاختبار في الوقت الضائع!

"التحكم المروري": جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد الضبية باتجاه انطلياس وحركة المرور كثيفة في المحلة.۔

بدء تشييد جزء من جدار ترامب على الحدود مع المكسيك

إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمرك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية

حداد خلال تدشين كنيسة المخلص: نعيد بناء آخر كنيسة مهدمة لنورث الأجيال لوحة مشرقة

المطران علوان : نحذر ممن يضللون الناس لإبعادهم عن الكنيسة

إنقاذ 3 أشخاص ضلوا طريقهم في أحراج يحشوش

غواصون سعوديون يحتفلون باليوم الوطني السعودي تحت عمق 88 مترا

لجنة فائض الثانوي: للاعتصام الثلاثاء المقبل بالتزامن مع الجلسة التشريعية