حركة التجدد الديموقراطي تنعي الدكتورة منى شمالي خلف
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

غيّب الموت العضو المؤسس في حركة التجدد الديموقراطي الدكتورة منى خلف، يوم الأحد 7 كانون الثاني 2018 أثناء زيارة لعائلتها في الولايات المتحدة.
د. منى خلف من الأعضاء المؤسسين لحركة التجدد الديموقراطي عام 2001 إلى جانب الوزير والنائب الراحل نسيب لحود ومجموعة من السياسيين والأكاديميين والناشطين في الشأن العام.
انتُخبت عضواً في اللجنة التنفيذية لحركة التجدد لخمس مرات متتالية منذ 2001 حتى 2013، ثم عضواً في مجلس الأمناء في الحركة منذ عام 2014 حتى تاريخه.
خلف لعبت دوراً ريادياً في بلورة الخيارات السياسية والوطنية لحركة التجدد، كما كانت لها مساهمة رئيسية في العديد من المحطات والأنشطة خصوصاً في ما يتعلق بقضايا التنمية وحقوق الانسان وتمكين المرأة.
جسّدت د. منى قيم العطاء والنزاهة والاعتدال، ولعبت دوراً مركزياً في تشجيع مشاركة النساء والشباب في عملية صنع القرار داخل حركة التجدد.
ولدت في بيروت عام 1939، وحفلت حياتها المهنية بالنجاحات، كخبيرة اقتصادية مختصة في النوع الاجتماعي والتنمية، وأستاذة جامعية في مادة الاقتصاد، ومديرة لمعهد الدراسات النسائية في العالم العربي في الجامعة اللبنانية - الأميركية (1997-2005).
د. خلف عضو في المجلس الاستشاري لـ"برنامج تحليل السياسات والبحوث الاقتصادية الخاصة بالنوع الاجتماعي"، الذي أنشأه البنك الدولي ومركز الأبحاث والتدريب للمرأة العربية عام 2006. منسقة المجلس الاستشاري للنوع الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط في البنك الدولي (2000-2006). عضو في اللجنة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية (1996-1999). عضو في مجلس الأمناء في معهد الأمم المتحدة الدولي للبحث والتدريب للنهوض بالمرأة INSTRAW(1996-1999).
لها العديد من الدراسات والمقالات حول المرأة والنوع الاجتماعي والاقتصاد وسوق العمل.
إن حركة التجدد الديموقراطي، رئيساً وأعضاءً، إذ تنعي فقيدتها الكبيرة، تتقدم من عائلتها في الوطن والمهجر، وزملائها ورفاقها في مسيرتها المهنية والسياسية اللامعة، بالتعازي الحارة، راجيةً لهم الصبر والسلوان، وتتعهد إكمال مسيرتها في سبيل التنمية والمساواة وحقوق الانسان.
يحتفل بالصلاة لراحة نفسها الأحد 14 كانون الثاني 2018 الساعة الأولى بعد الظهر في كنيسة مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك، بيروت، طريق الشام، مقابل الطبية.
تقبل التعازي قبل وبعد الدفن من الساعة الحادية عشرة والنصف قبل الظهر، والاثنين والثلاثاء 15 و16 منه، من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر حتى السادسة مساءً في صالون المطرانية.

مقالات مشابهة

العراق: إلغاء قرار نقل ملكية شركات النفط الحكومية إلى "النفط الوطنية"

العبادي يدعو لإبعاد العمل الأمني والعسكري في العراق عن "الحزبية"

قوات التحالف تعلن سيطرتها على طائرة تابعة للحوثيين

أصحاب محلات بيع اللحوم والمطاعم في الضنية: لإغلاق محلات الأجانب غير القانونية

وكالة ايسنا الإيرانية: 110 شركات متوسطة وصغيرة أوروبية في قطاعي النفط والغاز ابدت استعدادها لمواصلة التعاون

لجنة الأسير سكاف: على الدولة التحرك العاجل لتحرير جورج عبدالله

جعجع في بيت الوسط...

ترامب: من يصوت للديمقراطيين "مجنون"!

مقتل 15 شخصاً بتفجير انتحاري في أفغانستان