ورشة عمل تربويّة عن القيادة المدرسيّة في الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكيّة
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

بعد أن أطلق معالي وزير التربية الأستاذ مروان حمادة كتاب "الأطر المرجعيّة لدعم جودة التعليم في لبنان"، بدأت الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكيّة في لبنان ورشة عمل لمدة يومين (الجمعة والسبت 12 و 13 كانون الثاني) تحت عنوان "كيف نحوّل الأطر المرجعيّة أداة عملية للقيادة المدرسيّة الفعّالة؟"

يشرف على الورشة الخبير التربوي الأستاذ ليون كلزي ويشارك فيها عدد كبير من المسؤولين التربويين في المدارس الكاثوليكيّة.

افتتحت الورشة بكلمة ترحيبيّة للأمين العام الأب بطرس عازار، وتخللها تمارين عمليّة لإستخدام الأطر المرجعيّة في ممارسة القيادة المدرسيّة. وخلصت الورشة إلى التأكيد على اتفاق الدّراسات التّربوية الحديثة المتعلّقة بمجال تمهين مهنة التّعليم حول ضرورة وضع أطر مرجعيّة تنسجم مع توجّهات السّياسة التّربويّة في لبنان ومع نظامه التّعليمي. وقد اعتبر الخبير التربوي الأستاذ كلزي أن هذه الأطر تشكّل وثيقةً مرجعيّة يستعين بها كلُّ من يُعنى بالشّأن التّربوي. لأنها تواكب الاتّجاهات التّربويّة الحديثة، والتّطوّرات العلميّة، وتتماشى مع الأُطُر المرجعيّة العالميّة والدّراسات السّابقة الّتي أُنجزت تحت إشراف وزارة التّربية والتّعليم العالي والمركز التّربوي للبحوث والإنماء، بالإضافة إلى مبادرات المدارس الكاثوليكية المتنوّعة بحيث تلحظ هذه الأطر الكفايات المطلوبة لمواجهة تحدّيات القرن الحادي والعشرين وأولويّاته وصولًا إلى ضمان جودة التّعليم.

مقالات مشابهة

الحريري عرض للشؤون الإعلامية مع الكعكي

إخبار للنيابة العامة في جرم المسّ بالمؤسسة العسكرية

حرب يدعو الجميل لانهاء "المعاملات الالكترونية"

خاص - بين بكركي والقوات: شدّ أواصر اللحمة..

خاص- بعدما انطلقت من بيروت... ماذا حصل للطائرة الكويتية؟

قبلان تابع ووفدا من الاتحاد العمالي الاوضاع المعيشية: من أول واجبات الدولة ان تحفظ المال العام

حواط مغردا: معا لدولة القانون والقضاء العادل

اده: لا عربي أعرق منا

القاضي ابراهيم استمع الى الأب خضرا توافق على خطّة لإبراز الوثائق أمام القضاء