قفزة لمشتريات الأجانب في بورصة القاهرة ودورها مهم في تمويل الشركات ونموها
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

أكد رئيس البورصة المصرية محمد فريد صالح، أن الإصلاحات الاقتصادية التي اعتمدتها السلطات المصرية «لعبت دوراً مهماً في تعزيز مكانة الاقتصاد والنظرة العالمية إليه، ما انعكس إيجاباً على البورصة، وهو برز في ارتفاع مشتريات الأجانب الصافية».

وأشار خلال لقائه أعضاء لجنة البنوك والبورصات في جمعية رجال الأعمال المصريين، إلى أن «الإصلاحات الاقتصادية الجريئة إلى جانب عمليات التطوير في البـــورصة، أسفـــرت عن قفزة في مشتريات الأجانب الصافية فــــي البورصــــة، لتتراوح بين 734 مليون دولار و790 مليوناً منــــذ العـــام الماضي وحتى الآن، مقابل نحو 700 مليون جنيــــه (نحو 39 مليون دولار) قبل ذلك التاريخ، ما يعكس تزايد ثقة المستثمر الأجنبي في مستقبل الاقتصاد المصري».

وأضاف أن «العام الماضي، شهد 6 عمليات طرح جديدة لشركات في قطاعات اقتصادية مختلفة، بقيمة تصل إلى 3 بلايين جنيه، شارك الأجانب بنسبة 65 في المئة منها»، لافتاً إلى أن «أحجام التداول ارتفعت في شكل ملحوظ لتتراوح بين بليون جنيه و1.5 بليون في الجلسة الواحدة، في مقابل 600 مليون جنيه قبل الإصلاحات»، منبهاً إلى أن «مصر تشهد حالياً استقراراً على مستوى الاقتصاد الكلّي».

وشدد صالح على «دور البورصة المهم في تمويل الشركات ونموها، إضافة إلى لعبها دور الوعاء الاستثماري الطويل الأجل الذي يحقق النمو الاقتصادي على نحو مستدام»، مضيفاً أن «لدى إدارة البورصة رؤية متكاملة لتعميق سوق المال وزيادة أحجام التداول جارٍ تنفيذها، عبر تطبيق إصلاحات تتضمن رفع كفاءة الإجراءات والآليات والقواعد المنظمة للسوق».

وأكد أن «العمل جار على جذب مزيد من الشركات القوية ذات الأداء الجيد مالياً وإدارياً، ولديها رغبة في التوسع والنمو، للقيد في البورصة، مع العمل على رفع كفاءة الإفصاحات الخاصة بالشركات المقيدة وجودتها، ما يساهم في زيادة المعروض من الأسهم القوية من مختلف القطاعات، إضافة إلى تنويع الخيارات الاستثمارية أمام المستثمرين عبر إتاحة مزيد من الأدوات والمنتجات المالية وتفعيلها، لزيادة أحجام التداول، ما يعزز كفاءة تسعير الأوراق المالية المتداولة».

وقال رئيس «جمعية رجال الأعمال المصريين» علي عيسى، إن «سوق الأوراق المال منصة مهمة للتمويل والاستثمار، ينبغي على الشركات الاستفادة منها، لتنويع مصادر التمويل»، مؤكداً أن «تحقيق النمو الاقتصادي يتطلب تمويلاً تستطيع البورصة تأمينه، خصوصاً مع تعزيز حوكمة الشركات».

واعتبر رئيس لجنة البنوك والبورصات في الجمعية حسن حسين، أن «تحسن أداء البورصة يعكس رؤية مستقبلية متفائلة من المستثمرين لأداء الاقتصاد»، مشيداً بأداء إدارة البورصة حتى الآن في تبنّيها خطط تطوير من شأنها تعزيز دور سوق المال كمنصة مهمة للتمويل.

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام