“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
ديلي تليغراف: أموال للمهاجرين غير الشرعيين
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

نشرت ديلي تليغراف مقالا كتبته الوزيرة المنتدبة للهجرة، كارولين نوكس، تشرح قواعد جديدة وضعتها بريطانيا "لتحفيز" المقيمين في البلاد بطريقة غير شرعية على العودة إلى بلدانهم طواعية.

ملايين اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين يخاطرون بحياتهم في البحر
وتقول الوزيرة إن من أولويات الحكومة البريطانية في مفاوضاتها بشأن مستقبل علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي ضمان حقوق 3.5 ملايين مواطن من الاتحاد يعيشون في بريطانيا. كما مددت الحكومة، حسب الوزيرة، نظام تأشيرات الطلبة لتتمكن الجمعات البريطانية من استقطاب الكفاءات المتميزة من كل العالم.

ولكنها حريصة في الوقت ذاته على أن المهاجرين غير الشرعيين مطالبون بالرحيل وهي تشجعهم على فعل ذلك طواعية. وقد اتخذت إجراءات لمنع المهاجرين غير الشرعيين من العمل في بريطانيا أو تأجير مساكن أو الحصول على رخص القيادة أو تأجير السيارات أو العمل في سيارات الأجرة أو إدارتها. ومن شأن هذه الإجراءات، على حد تعبير الوزيرة، أن تجعل من الصعب كثيرا على المهاجر غير الشرعي العيش والعمل في بريطانيا.

وتلجأ وزارة الداخلية، حسب الوزيرة، إلى غلق الحسابات المصرفية التي يثبت أنها لمهاجرين غير شرعيين، وتمنعهم من أي نشاط مصرفي في البلاد، بتوزيع معلوماتهم على جميع المؤسسات والهيئات المالية. ولكن الإجراءات لا تطال طالبي اللجوء.

مقالات مشابهة

تجميد 130 مليون دولار لـ«ماكنزي»!

فرنجية: طوني فرنجيه ليس مثلي ولكنه من نفس خطي السياسي ولو لم يكن من خطي لكنت ضده

فرنجية في انتقاد قاسي لباسيل: "غازي كنعان وما عملها"!

توقف خدمة "تويتر" في لبنان وبعض دول العالم

ماي: لندن ستظل مركزا ماليا عالميا بعد خروجها من الإتحاد الأوروبي

الخارجية الأميركية: ندعو تركيا إلى عدم إدخال قواتها إلى عفرين السورية

فرنجية: هناك تعاطي "ديكتاتوري" اليوم في "الوطني الحر"

فرنجية لـ"LBCI": نحن ضد أي مشروع يريد إلغاء وجودنا و"التيار الوطني الحر" أعلن حرب إلغاء علينا

بالصور- "جمارك" طرابلس تضبط تمثالاً مهرّباً وتوقف المهرّب