جردة حساب سياسية بين القوات والتيار
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

كشفت المعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، من مصادر بارزة في حزب “القوات اللبنانية”، أن اللقاء الذي جمع رئيس الحزب سمير جعجع بأمين سر تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ابراهيم كنعان، بحضور الوزير ملحم رياشي، أمس الأول، يختلف عن اللقاءات السابقة، حيث تخللته مراجعة، باعتبار أنه حان الوقت لأن يعلن “القوات” و”التيار”، مراجعة سياسية بينهما، سيما وأن فترة التوتر التي شابت العلاقات، تشكل خسارة للطرفين، وليس لطرف واحد، وبالتالي لا بد من إعادة تنشيط وإحياء العلاقة بينهما، خاصةً وأن هذه العلاقة التي انطلقت مع تفاهم “معراب”، وصولاً إلى انتخاب الرئيس ميشال عون، كانت ممتازة، وهناك أمل كبير أن تتم العودة إلى روح هذا التفاهم”، كما طرح النائب كنعان في اللقاء.
بدورها، أشارت المصادر “القواتية”، إلى أن “الحركة ناشطة بين القوات وتيار المستقبل، وتحديداً بين الوزير رياشي والوزير غطاس خوري اللذين زارا معراب أمس والتقيا جعجع، على طريق تطور وتطوير العلاقة بين القوات والمستقبل”.
ولفتت إلى أن “العلاقة مع النائب وليد جنبلاط قائمة وموجودة، بعدما بعث رئيس اللقاء الديموقراطي بإشارة سياسية إيجابية تجاه القوات، عند ترشيح رئيسها للمرشح أنيس نصار عن دائرة عاليه، بإرساله عدد من رؤساء بلديات ينتمون إلى الحزب التقدمي الاشتراكي، لكن لم يحصل لغاية الآن حوار انتخابي متكامل، لجهة الاتفاق على التفاصيل المتعلقة بدائرة الشوف-عاليه، وإن كان هناك بين القوات والنائب جنبلاط التقاء سياسي، دون أن تتم ترجمته إلى اتفاق انتخابي”.

مقالات مشابهة

صيد أمني ثمين... توقيف أحد كوادر داعش في زغرتا

أردوغان يهاجم المعارضة لمساعدتها حزبا ناشئا على خوض الانتخابات

شويغو: أميركا تدفع دول العالم نحو سباق تسلح جديد

لافروف: نهج تخريب سوريا اتخذه عدد من البلدان وأميركا لن تغادر سوريا

ظريف: لالتزام جميع جهات الاتفاق النووي لاسيما اوروبا واميركا

شربل: لا مجال للتزوير أو الغش بانتخابات المغتربين

يرماكوف: إنتاج روسيا لأسلحة متطورة هو عملية طبيعية كرد على تدهور الوضع الأمني

كيف تُخفي محادثاتك في واتساب؟

قوى الامن: توقيف 93 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ 2018/4/23