جردة حساب سياسية بين القوات والتيار
شارك هذا الخبر

Friday, January 12, 2018

كشفت المعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، من مصادر بارزة في حزب “القوات اللبنانية”، أن اللقاء الذي جمع رئيس الحزب سمير جعجع بأمين سر تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ابراهيم كنعان، بحضور الوزير ملحم رياشي، أمس الأول، يختلف عن اللقاءات السابقة، حيث تخللته مراجعة، باعتبار أنه حان الوقت لأن يعلن “القوات” و”التيار”، مراجعة سياسية بينهما، سيما وأن فترة التوتر التي شابت العلاقات، تشكل خسارة للطرفين، وليس لطرف واحد، وبالتالي لا بد من إعادة تنشيط وإحياء العلاقة بينهما، خاصةً وأن هذه العلاقة التي انطلقت مع تفاهم “معراب”، وصولاً إلى انتخاب الرئيس ميشال عون، كانت ممتازة، وهناك أمل كبير أن تتم العودة إلى روح هذا التفاهم”، كما طرح النائب كنعان في اللقاء.
بدورها، أشارت المصادر “القواتية”، إلى أن “الحركة ناشطة بين القوات وتيار المستقبل، وتحديداً بين الوزير رياشي والوزير غطاس خوري اللذين زارا معراب أمس والتقيا جعجع، على طريق تطور وتطوير العلاقة بين القوات والمستقبل”.
ولفتت إلى أن “العلاقة مع النائب وليد جنبلاط قائمة وموجودة، بعدما بعث رئيس اللقاء الديموقراطي بإشارة سياسية إيجابية تجاه القوات، عند ترشيح رئيسها للمرشح أنيس نصار عن دائرة عاليه، بإرساله عدد من رؤساء بلديات ينتمون إلى الحزب التقدمي الاشتراكي، لكن لم يحصل لغاية الآن حوار انتخابي متكامل، لجهة الاتفاق على التفاصيل المتعلقة بدائرة الشوف-عاليه، وإن كان هناك بين القوات والنائب جنبلاط التقاء سياسي، دون أن تتم ترجمته إلى اتفاق انتخابي”.

مقالات مشابهة

كلمة سفير فرنسا في لبنان برونو فوشير بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتفجير دراكار

وزير الطاقة السعودي: مقتل خاشقجي "مقيت ولا يمكن تبريره" والسعودية "تمر بأزمة"

الجيش يتموضع عند مدخل المية ومية

بالصور- شبيب زار المعهد الفني الأنطوني في الدكوانة

رئيسة الجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين تزور جامعة الروح القدس - الكسليك

لقاء ثنائي لبوتين وأردوغان في إطار قمة إسطنبول

ترامب يهدد بـ"الترسانة النووية" في مواجهة الصين وروسيا

الرئيس عون استقبل بحضور وزير العدل سليم جريصاتي الرئيسة الجديدة لمكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان السيدة Dorothée Le Fraper du Hellen

6 أسباب نفسيّة أساسيّة تُفسّر تعلّق الطفل ببطانيّته!